المكسيك: إعادة فرز الأصوات يؤكد فوز بينا نييتو في الانتخابات الرئاسية

المكسيك، بينا مصدر الصورة AP
Image caption انريك بينا نيتو

أظهرت إعادة فرز محدودة للأصوات في انتخابات الرئاسة التي جرت في المكسيك الاحد أن انريك بينا نييتو هو الفائز بفارق واضح، لكن أقرب منافسيه رفض التسليم بالهزيمة متهما حزب بينا نييتو بشراء ملايين الأصوات.

وبعد إعادة فرز الاصوات في 99 في المئة من مراكز الاقتراع، حصل بينا نييتو على 38.2 في المئة من الاصوات متقدما بفارق 6.7 نقطة على منافسه اليساري اندريس مانويل لوبيرز اوبرادور.

ومن المتوقع ان يعلن معهد الانتخابات الاتحادي في المكسيك النتائج رسميا الاحد وهو ايضا الموعد المقرر لاعلان النتيجة الرسمية لانتخابات البرلمان.

وكان نييتو قد اعلن فوزه في الانتخابات يوم الاحد الماضي عندما اظهرت نتائج اولية حصوله على 38 في المئة من الاصوات بفارق 6.5 نقطة عن لوبيز اوبرادور. وجاءت جوسفينا فاركويز موتا مرشحة حزب العمل الوطني الحاكم في المركز الثالث.

وطلب لوبيز اوبرادور إعادة فرز كاملة للاصوات لكن معهد الانتخابات قال انه سيعيد فقط فرز الاصوات من 54 في المئة من مراكز الاقتراع قائلا انه استرشد في ذلك بشروط محددة في قانون الانتخابات.

وقال نييتولشبكة سي.ان.ان الامريكية يوم الخميس "من الواضح أنني فزت بهذه الانتخابات بفارق كبيرفي الاصوات".

وتلقى بينا نييتو التهنئة بالفعل من الرئيس المنتهية ولايته فيليبي كالديرون ومن زعماء مثل الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيسة البرازيل ديلما روسيف.

وزعم لوبيز اوبرادور حدوث مخالفات واسعة وقال ان بعض الناخبين اعترفوا لائتلافه اليساري بأنهم باعوا اصواتهم لمعسكر بينا نييتو.

واضاف قائلا في مؤتمر صحفي "حجم شراء الاصوات اصبح واضحا... جرى شراء ملايين الاصوات." وجاء لوبيز اوبرادور خلف بينا نييتو بفارق يزيد عن 3.3 مليون صوت.

ومازال لوبيز اوبرادور مصرا على الطعن في اعادة فرز الاصوات امام المحكمة الانتخابية في البلاد رغم ان مسؤولين عن الانتخابات استبعدوا أي تغييرات في النتيجة.

المزيد حول هذه القصة