باكستانيون يقتلون شخصاً ويحرقون جثته لاتهامه بحرق نسخة من القرآن

مصدر الصورة AFP
Image caption مظاهرة باكستانية غاضبة احتجاجاً على حرق جنود أمريكيين لنسخ من القرآن

قالت الشرطة الباكستانية إن حشداً من الأشخاص الغاضبين اقتحموا مركزاً للشرطة واقتادوا شخصاً متهماً بإحراق صفحات من القرآن وأوسعوه ضرباً حتى الموت ثم حرقوا جثته.

وأضافت المصادر أن الشخص كان متهماً بإحراق صفحات من القرآن أمام العامة في بلدة باهاوالبور في إقليم البنجاب.

ويعاقب القانون الباكستاني بالإعدام كل من تثبت إدانته بالإساءة للإسلام، لكن القانون نادراً ما يطبق.

وقالت الشرطة إنها كانت قد اعتقلت الشخص بعد أن اشتكى مواطنون من قيامه بحرق صفحات من القرآن في الشارع.

وأضاف مصادر أمنية وشهود عيان أن آلاف الباكستانيين في القرية اقتحموا مركز الشرطة بعد محاصرته وفتكوا بالرجل.

وقال غلام محيي الدين مفتش الشرطة في الإقليم لبي بي سي "كانوا يطالبوننا بإعدام الرجل أمامهم، وإلا فإنهم سيقتحمون المركز ويقتلونه بأنفسهم".

وذكرت مصادر أمنية أن القيادات الأمنية في القرية فشلت في تهدئة الحشد الغاضب الذي سرعان ما نجح في اقتحام مركز الشرطة والإمساك بالرجل، وأضافت المصادر أن سبعة من أفراد الشرطة أُصيبوا في الحادث.

وقال مسؤولون إن الشخص كان على ما يبدو مختلاً. وأضافوا أنه ظل في مخفر الشرطة يضحك ويغني.

وقد سُجلت حادثة القتل ضد "مهاجمين غير معروفين"، ولم تلق الشرطة القبض عل أي شخص.

المزيد حول هذه القصة