مظاهرة حاشدة في العاصمة المكسيكية رفضا لنتائج انتخابات الرئاسة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تظاهر مئات الآلاف في العاصمة المكسيكية مكسيكوسيتي تعبيرا عن رفضهم لنتائج الانتخابات الرئاسية، التي أعلن فوز إنريك بينا نييتو بها.

ويقول المتظاهرون، الذين ليسوا بالضرورة مرتبطين بحزب معين، إن عملية التصويت لم تكن نزيهة.

واتهم المتظاهرون حزب بينا نييتو، بي آر آي، بشراء الأصوات. وحمل بعض المتظاهرين لافتات تقول" لا لتزوير آخر."

وينفي بينا نييتو، الذي أعلن فوزه بعد إعادة فرز ما يقرب من نصف الأصوات، هذه الادعاءات.

وقال أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، المرشح الذي احتل المرتبة الثانية في انتخابات الرئاسة، إنه يعتزم الطعن في النتائج.

وقال إنه سوف يثبت أن الأموال المشروعة قد استخدمت لشراء الأصوات في انتخابات الأول من شهر يوليو/تموز وضمان فوز مرشح تيار الوسط إنريك بينا نييتو، الذي ينفي ذلك.

المزيد حول هذه القصة