اوبرادور يطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية في المكسيك

طعن في نتائج الإنتخابات المكسيكية
Image caption طعن في نتائج الإنتخابات المكسيكية

اعلن المرشح الرئاسي اندريس مانويل اوبرادور الذى حل ثانيا في انتخابات المكسيك انه سيقدم طعنا قضائيا على نتائج الانتخابات مؤكدا انه سيقدم ادلة على استخدام الاموال في شراء الاصوات لتامين فوز منافسه انريكية بينا نييتو.

ودعا اوبرادور انصاره الى التظاهر احتجاجا على النتائج التي أعلنتها اللجنة الانتخابية بفوزه بنسبة 31% مقابل 38% لمنافسه نييتو.

كان اوبرادور اليساري التوجه قد دعا الى التظاهر بعد خسارته الانتخابات الرئاسية السابقة قبل ست سنوات الامر الذى سبب ارتباكا فى العاصمة مكسيكو سيتي.

ورغم ان المرشحة جوزفينا فاسكيز التى حلت في المرتبة الثالثة حسب النتائج المعلنة قد اعترفت بالنتائج الا ان معسكر اوبرادور ليس الجهة الوحيدة التى تحتج على هذه النتائج.

وقد طالب قطاع اخر من المواطنين بالتحقيق في هذه الادعاءات وقالوا إن لديهم شعورا بان الاصوات قد تم التلاعب بها في بعض احياء العاصمة.

اعادة فرز

وقد ادت الاتهامات التى اثيرت اثناء التصويت الى اعادة فرز نحو نصف الاصوات بعد اعلان النتائج الاولى الاثنين الماضي، لكن رئيس لجنة الانتخابات الرئاسية اكد اثناء اعلان النتيجة يوم الجمعة الماضي انه لم يعد هناك داع للانتظار بعد الانتهاء من اعادة فرز الاصوات.

وقد رفض وبرادور زعيم حزب الثورة الديمقراطية ذلك مشددا على ان انصار نييتو قاموا برشوة اعداد من ناخبين عن طريق بطاقات هدايا خاصة باحد سلاسل المتاجر الشهيرة في المكسيك.

وعززت تلك الادعاءات عدة فيديوهات نشرت على شبكة الانترنت تضم اعترافات لبعض الناخبين بالحصول على بطاقات هدايا مقابل التصويت لنييتو،

وتعهد اوبرادور بمواصلة الاحتجاج السلمي المسؤول رفضا لنتائج الانتخابات.

من جانبه اكد انريكية بينا نييتو لبي بي سي انه يرفض هذه الادعاءات مؤكدا انه لم يرتكب هذه الافعال وانه سيقوم بتحريك دعوى قضائية ضد اوبرادور.

لكن مراسل بي بي سي يقول ان العملية الانتخابية لم تكن خالية من العيوب موضحا ان نييتو قد يواجه كثيرا من الاعتراضات حيث ان اللجنة المنظمة للانتخابات ستواصل نظر الطعون قبل اعلان النتائج النهائية المقرر في اوائل سبتمبر/ايلول المقبل.

المزيد حول هذه القصة