صاحبة مطعم تفارق الحياة بعد ساعات من لقائها بأوباما

أوباما في أحد المطاعم مصدر الصورة Reuters
Image caption قدم أوباما تعازيه في وفاة صاحبة المطعم

كان مطعم جوزفين هاريس الوقفة الأولى في رحلة الرئيس أوباما لهذا اليوم الذي كان الأخير في حياتها.

توقف الرئيس أوباما، مع بدء حملته الانتخابية، في مطعم في أوهايو لتناول الفطور، الساعة الثامنة والنصف صباحا.

وقد قدمت الفطور له صاحبة المطعم جوزفين هاريسون، البالغة من العمر سبعين عاما. وكان فطوره بيضتين مقليتين مع شرائح اللحم وقطع من خبز القمح.

لكن جوزفين شعرت بالإعياء بعد مغادرة أوباما المطعم وأحست بخفقان في صدرها فنقلت إلى المستشفى على الفور.

وبعد إجراء الفحوص الأولية عليها في قسم أمراض القلب، توفيت جوزفين بعد ساعات من وصولها.

وقال الطبيب الذي تولى فحصها وعلاجها إنها توفيت لأسباب طبيعية لذلك لن تخضع لفحص تشخيص أسباب الوفاة.

وقال جاي كارني، السكرتير الصحفي في البيت البيض في بيان حول الموضوع إن الرئيس أوباما اتصل هاتفيا بابنتها لتقديم التعازي لها وللتعبير عن حزنه لوفاتها.

وأضاف بيان كارني أن أوباما قال إنه "تشرف بلقاء السيدة هاريسون هذا الصباح وأنه أبلغ ابنتها أنه وأفراد عائلته جميعا يفكرون بها ويترحمون عليها".

وقالت مجلة "أكرون بيكون" إن هاريسون قد عانقت أوباما عندما رأته في المطعم.

وقالت أختها فرانكي إن مقابلتها لأوباما كانت لحظة مهمة في حياتها.

المزيد حول هذه القصة