الكوليرا تصل العاصمة الكوبية هافانا

المياه في كوبا مصدر الصورة Reuters
Image caption بررت الحكومة هذا الموقف بالامطار الغزيرة التي هطلت مؤخرا ودرجات الحرارة المرتفعة ما ادى الى سهولة تلوث المياه

علمت البي بي سي من مصادر في العاصمة الكوبية ان احد المرضي قد شخصت حالته على انه مصاب بالكوليرا وذلك بعد ايام من مقتل ثلاثة اخرين نتيجة انتشار نادر لوباء الكوليرا في مدينة مانزانيلو على بعد 750 كيلومترا جنوب شرق كوبا.

وقالت السلطات الصحية في كوبا ان اكثر من 50 شخصا قد اصيبوا بالعدوى بينما تلقي نحو الف مشتبه في اصابتهم بالوباء علاجا سريعا في المشافي حيث تم تجهيز اربعة مصحات لعزل حالات الاصابة.

وتشك الحكومة في ان مصدر العدوى هو شرب الماء من بئر ملوث وهو ما جعل هافانا تؤكد على انها تسيطر على الوباء.

الاسباب

وبررت الحكومة هذا الموقف بالامطار الغزيرة التي هطلت مؤخرا ودرجات الحرارة المرتفعة ما ادى الى سهولة تلوث المياه حيث اجبرت السلطات على غلق بعض الابار وتطهير شبكات المياه بالكلور في المناطق الاكثر تضررا.

وقالت وزارة الصحة العامة في بيان إن بلدة مانزانيلو في اقليم جرانما شهدت اسوأ حالات الكوليرا التي وقعت في الاسابيع القليلة الماضية.

واستدركت في بيانها قائلة ان تفشي المرض يتباطأ كما إن حالات الوفاة الثلاثة لاشخاص تراوحت اعمارهم من 66 الى 95 عاما و كانوا يعانون مشاكل صحية اخرى مزمنة.

كوبا وهايتي

يذكر ان اقليم جرانما متاخم للحدود مع هايتي والتى يعمل فيها مئات الاطباء والممرضات الكوبيين لعلاج حالات من تفشي الكوليرا بعد نحو عامين من انتشار الوباء في هايتي واصابة عشرات الالاف به هناك علاوة على مصرع اكثر من 7 الاف اخرين في اعقاب الزلزال المدمر الذى ضرب هايتي عام 2010 وهو الدور الذى روجت له كوبا اعلاميا.

ويعتبر وباء الكوليرا طبيا اصابة بكتيرية تؤدي الى الاسهال وجفاف الجسم كما ان تفشي هذا الوباء يعتبر امرا نادرا -او على الاقل لا يتم الاعلان عنه- في كوبا منذ ثورة 1959 وقيام الحكومة الشيوعية بانشاء نظام صحي قومي.

المزيد حول هذه القصة