نيجيريا: مقتل 37 شخصا في هجمات على قرى مسيحية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

فرضت السلطات النيجيرية حظر التجوال ليلا في ولاية بلاتو ، وسط البلاد ، بعد وفاة اثنين من السياسيين ومصرع عشرات المدنيين السبت الماضي.

وقال متحدث باسم الجيش الأحد إن السياسيين توفيا بسبب الصدمة إثر إطلاق كثيف للنيران بعد جنازة عشرات من سكان القرى الذين قتلوا في أعمال عنف عرقية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن أحد السياسيين هو سيناتور من الحزب الحاكم والثاني عضو في حكومة ولاية بلاتو.

ويذكر أن المسيحيين والمسلمين يخوضون صراعا عنيفا منذ فترة بسبب الخلاف على ملكية الأرضي في ولاية بلاتو.

وقرر حاكم الولاية فرض حظر التجوال في الولاية ليلا سعيا لمنع اتساع نطاق العنف.

مصدر الصورة x
Image caption إحدى كنائس جوس بعد تعرضها لهجوم الشهر الماضي

وقال العسكريون في نيجيريا إن سبعة وثلاثين شخصا قتلوا في هجمات على قرى مسيحية بالقرب من مدينة جوس الوسطى.

وقال متحدث عسكري إن قوات الأمن قاتلت قتالا عنيفا لساعات عدة مع من وصفهم بـ "مهاجمين ذوي قدرات متقدمة".

وأضاف المتحدث أن أكثر من عشرين شخصا من المهاجمين قتلوا في المعارك.

وقال متحدث باسم الجماعة المسيحية إن عدد القرى المهاجَمة بلغ ثلاث عشرة قرية.

المزيد حول هذه القصة