الكونغو تبدي قلقها من تقدم قوات المتمردين نحو مدينة غوما

المتمردون مصدر الصورة x
Image caption حكومة الكونغو تخشى هجوم المتمردين على غوما

عبرت حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية عن قلقها من تقدم المتمردين نحو مدينة غوما، وهي المدينة الرئيسة في شرق البلاد.

وتعد غوما مركزا تجاريا كبيرا على الحدود مع رواندا.

وقال شهود عيان إن المتمردين فيما يبدو أخذوا يسيطرون على المدن والقرى بسهولة نسبيا، ولم تعد تبعد غوما عن طريق تقدمهم أكثر من أربعين كيلومترا.

وتقول الحكومة الكونغولية، والأمم المتحدة، إن رواندا تساند المتمردين.

وكانت الكونغو قد اتهمت جارتها بالسعي إلى استمرار زعزعة الأوضاع في الكونغو، حتى تتمكن من استغلال ثرواتها المعدنية الغنية.

تعزيزات

وقال مسؤولو الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية والحكومة الكونغولية إنها قواتهما تعززان مواقعهما في غوما ضد هجوم المتمردين المحتمل.

ومن المقرر أن يناقش مجلس الأمن الدولي النزاع الثلاثاء بينما يسعى القادة الأفارقة خلال القمة الإفريقية في أديس ابابا هذا الأسبوع إلى تخفيف التوتر بين الكونغو ورواندا بسبب القتال الدائر بين قواتهما.

وتخشى السلطات الكونغولية والأمم المتحدة من استهداف حركة "إم 23" -التي استولت على مدينة على الحدود مع أوغندا الأسبوع الماضي، مجبرة 600 من قوات الحكومة على الفرار- العاصمة الإقليمية، غوما.

وقد حركت الحكومة الكونغولية كتيبة تدرب أفرادها على أيدي الأمريكان من شمال البلاد إلى مدينة غوما.

كما حركت بعثة الأمم المتحدة في الكونغو القوات الخاصة التي تشارك فيها غانا وغواتيمالا والأردن ومصر في اتجاه المدينة.

المزيد حول هذه القصة