مالي: الإسلاميون المتشددون يحطمون ضريحين آخرين

مالي مصدر الصورة x
Image caption احتجاجات داخل مالي على ما يفعله الإسلاميون المتشددون

قال شهود عيان لوكالة الأنباء الفرنسية إن الإسلاميين المتشددين في مالي حطموا ضريحين آخرين من أضرحة الأولياء الأثرية في مدينة تمبكتو.

وأضاف الشهود أن أكثر من عشرة أشخاص من المتشددين وصلوا في ناقلة إلى مسجد دجينغاريبر الذي يعود إلى القرن الرابع عشر، وأطلقوا بعض الطلقات النارية في الهواء لتفريق الناس بعيدا، ثم بدأوا في تحطيم الأضرحة.

وكانت هجمات أخرى قد وقعت في الأسبوع الماضي على مواقع دينية وتاريخية في تمبكتو.

ويقول المتشددون من جماعة أنصار الدين المرتبطين بتنظيم القاعدة إنهم سيدمرون جميع الأضرحة التي لا تتماشى مع أحكام الشريعة الإسلامية.

تمبكتو ملك لإفريقية

وقال الرئيس السابق لمنظمة المجتمع الاقتصادي لدول غرب إفريقية "إيكواس"، محمد بن شامباس لبي بي سي إن التطورات الأخيرة مثيرة جدا للقلق.

وأضاف بن شامباس "تمبكتو ليست مهمة لمالي فقط، لكن لكل إفريقية. كلنا في شبابنا قرأنا عن التاريخ الثري لتمبكتو، وعن تلك المعالم فيها التي ضمها اليونسكو إلى مواقع التراث العالمي، وعندما نسمع عن تحطيمها على أيدي الأصوليين نشعر حقيقة بالقلق".

وأكد شمباس على أن سبيل التعامل بكفاءة مع المتشددين هي أن تكون هناك حكومة مستقرة في باماكو.

وقال شمباس إن منظمة "إكواس" تسعى مع الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة إلى استقرار الوضع الحكومي في العاصمة أولا وبعدئذ يمكن العمل على إخراج الإسلاميين.

المزيد حول هذه القصة