وزيرة الداخلية البريطانية: لا مساس بأمن أولمبياد لندن

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي إنه لا مساس بأمن أولمبياد لندن 2012 رغم الإعلان مؤخرا عن ضرورة نشر 3500 جندي إضافي لتأمين الدورة.

واكدت ماي امام مجلس العموم البريطاني أنه لا يوجد تهديد لأمني محدد للدورة وأن مستوى التأهب الأمني الحالي لن يتغير. وقالت الوزيرة إن بريطاني لديها أفضل عسكريين في العالم وهم دائما على أهبة الاستعداد ولديهم المهارات والتدريب الكافي.

واكدت أيضا أن 10 آلاف تذكرة أولمبية ستتاح للقوات المسلحة الأولمبية.

جاء ذلك بعد ان أعلنت أعلنت الشركة الأمنية البريطانية المكلفة بتأمين الألعاب أنها غير قادرة على توظيف العدد الكافي من الحراس في كل المنشآت الأولمبية.

وقد أقرت ماي بذلك وقالت إن الوزارة اكتشفت بان الشركة ليس لديها كوادر كافية مؤهلة لهذه المهمة

وفي وقت سابق أعلن فيليب هاموند وزير الدفاع البريطاني نشر ثلاثة آلاف وخمسَمئةِ جندي إضافي لضمان الأمن في الأولمبياد

وسينضم هؤلاء إلى 13500 جندي تقرر بالفعل نشرهم في إطار خطط تأمين الأولمبياد التي تشمل أيضا نشر مقاتلات ومروحيات وصواريخ أرض جو.

وقد انتقد حزب العمال البريطاني المعارض موقف حكومة ديفيد كاميرون من مسألة تأمين الأولمبياد.

مصدر الصورة PA
Image caption أكدت ماي أن بريطانيا لديها أفضل العسكريين في العالم

وطالبت ايفيت كوبر وزيرة الداخلية في حكومة الظل بالكشف عن حقيقة المشكلة الأمنية في الأولمبياد، وأعربت عن مخاوفها من أن الخطط الحالية قد تؤدي إلى إخفاق كارثي آخر لوزارة الداخلية.

وفي وقت سابق طالب عضو مجلس العموم عن حزب العمال كيث فاز وزيرة الداخلية بتقديم ضمانات بأن زائري البلاد من أجل الأولمبياد سيتمتعون بتأمين كامل.

كما طالب

المزيد حول هذه القصة