رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردون براون مبعوث دولي للتعليم

براون مصدر الصورة b
Image caption يقتضي دور براون العمل من اجل تمكين 61 مليون طفل في مختلف انحاء العالم من ارتياد المدرسة

عين رئيس الوزراء البريطاني السابق غوردن براون مبعوثا خاصا لشؤون التعليم لدى الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون حسب ما اعلن في نيويورك.

وقال براون الذي رأس الحكومة البريطانية من 2007 الى 2010 "انه شرف كبير"، واضاف عضو حزب العمال الذي شارك في اعداد بعض التقارير حول التعليم في الدول الفقيرة "ان ضمان تمكن كل طفل في أنحاء العالم من ارتياد المدرسة والتعلم هو شغف لدي منذ وقت طويل".

ويقتضي دور براون العمل من اجل تمكين 61 مليون طفل في مختلف انحاء العالم من ارتياد المدرسة حتى العام 2015 وذلك في اطار اهداف الالفية للتنمية التي حددتها الامم المتحدة.

واعتبر براون ان "الامر لن يكون سهلا، لكنه هدف يمكن تحقيقه بالعمل معا" علما انه سيرافق بان غي مون الى آسيا في آب (اغسطس) المقبل حيث ينضم براون الى عدد من المسؤولين السابقين في المنصب ذاته، ومنهم الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون والامين العام السابق للامم المتحدة كوفي عنان.

وفيما يبدو ان بعض الاهداف التى حددتها المنظمة الدولية سابقا لانجازها في خطتها الالفية للتنمية في العالم لن تتحقق، الا ان براون طالب المجتمع الدولي بالعمل بصدق لتحقيق التزامه السابق فيما يخص التعليم الاساس للاطفال قائلا "إن التعليم الجيد يكسر حلقة الفقر ويفتح الافاق امام صحة افضل ومستقبل مهني مليء بالفرص."

ونشر غوردون براون تقريرا في وقت سابق من هذا العام نبه فيه الى "حالة الطوارىء الصامتة" لدى ملايين الاطفال الذين لا يحصلون على اي قدر من التعليم مطالبا "باستثمار عاجل لتغيير هذا الوضع".

وعمل براون مع زوجته سارة في عدد من المشاريع التعليمية الدولية بما فيها دعم الاطفال في اماكن الصراع الدولي الذين لا تتوافر لهم فرص في الحصول على تعليم مناسب.

المزيد حول هذه القصة