أعاصير تضرب شمالي وغربي بولندا

أعاصير في بولندا مصدر الصورة d
Image caption الأعاصير قضت على مساحات هائلة من المناطق الخضراء

ضربت موجة من الأعاصير مناطق في شمالي وغربي بولندا ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ما لايقل عن عشرة آخرين.

وتسببت الأعاصير الذي ضربت مقاطعتي كويافي بوموجي وفيلكوبولسكا في تدمير مئة منزل.

كما أتلفت الأعاصير آلاف الأشجار في " بوري توخولسكي " وهي حديقة وطنية وتعتبر مقصدا للسائحين.

ووفقا للسلطات، انقطعت خطوط الكهرباء والطاقة بسبب الرياح العاتية.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة وارسو ادم ايستون إن الأعاصير أصبحت ظاهرة مألوفة في بولندا التي تعرضت الصيف الجاري إلى طقس سئ مع توقع السلطات باستمرار هبوب العواصف على البلاد.

ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، قتل رجل يبلغ من العمر 60 عاما في بلدة فيتشينسكي إثر انهيار منزله.

ونقلت وسائل الإعلام عن سكان قولهم إنهم سمعوا أصوات مخيفة مع اقتراب الإعصار.

وتجرى الآن عمليات رفع أنقاض المنازل المنهارة وإصلاح خطوط الكهرباء التي تلفت.

المزيد حول هذه القصة