مقتل العشرات وتشريد مئات الالاف في فيضانات شمال شرق الهند

فيضانات الهند مصدر الصورة Reuters
Image caption تصاعد اعداد ضحايا الفيضانات في اسام

اسفرت الامطار الموسمية في شمال شرق الهند عن مقتل 109 اشخاص وتشريد حوالى 400 الف شخص نتيجة الفيضانات الناجمة عن الامطار المستمرة منذ الشهر الماضي.

ويقول الخبراء ان مشكلة الفيضانات في ولاية اسام شمال شرقي البلاد تضاعف اثرها السلبي على السكان نتيجة الفساد المالي وسوء ادارة نهر براهمابوترا.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في لجنة حقوق الانسان باسام، وهي لجنة حكومية، قوله ان الشكوك قوية حول استيلاء مسؤولي المياه في المنطقة على ملايين الدولارات المخصصة لمواجهة الفيضانات في السنوات الخمس الاخيرة.

وطلبت اللجنة تحقيقاعلى مستوى عال في الحكومة بشأن الموضوع.

ووصف رئيس الوزراء الهندي مانموهان سنغ، الذي يمثل اقليم اسام في مجلس الشيوخ في البرلمان الهندي، الفيضانات بانها الاسوأ في تاريخ البلاد ووعد بتقديم 1800 دولار لكل اسرة متضررة.

الا ان منتقدي الحكومة يقولون ان اغلب تلك المبالغ سيتبخر ولن يفيد السكان.

يقول اروب ميسرا، الناشط البيئي البارز في والاستاذ في كلية الهندسة باسام: "الفساد متفشي قبل وبعد الفيضان. ينتظر بعض المسؤولين الفيضان ليحصلوا على المال من تعزيز ضفاف النهر وتوزيع المعونات".

وتشتهر اسام بمزارع الشاي كما تنتج المنطقة الخشب والزيت.

المزيد حول هذه القصة