موظفو وزارة الداخلية البريطانية يعتزمون الاضراب عن العمل

اضراب، بريطانيا مصدر الصورة PA
Image caption قرابة 56 في المئة من موظفي وزارة الداخلية البريطانية مع الاضراب

قال "اتحاد الخدمات العامة والتجارية" في بريطانيا ان الآلاف من موظفي وزارة الداخلية صوتوا الاربعاء لصالح الاضراب عن العمل وذلك بسبب خطط الحكومة لتسريح العاملين والحد من زيادة الاجور والعديد من القضايا الأخرى.

واشار الاتحاد الى ان تسريح موظفي وكالة الحدود البريطانية مستمر مما "يسبب فوضى على الحدود وطوابير طويلة في المطارات".

واضاف الاتحاد ان حوالي 56.2 في المئة من موظفي الوزارة صوتوا لصالح الاضراب.

وقال وزير الهجرة في وزارة الداخلية البريطانية داميان غرين ان "الاضراب مرفوض كلياً". وحذر غرين الاتحاد قائلا: " ان المواطنين البريطانيين لن يدعموا هذه الخطوة ... وأطالبهم بمعاودة التفكير بشأن هذا الاضراب".

واضاف: "واحد من اصل عشرة اشخاص من الاتحاد صوتوا لصالح هذا الاضراب... وليس من حق قادة الاتحاد الدعوة لهذا الاضراب على هذا الاساس".

ومن المتوقع معرفة تفاصيل عن هذا الاضراب الخميس، وهناك احتمال ان يحدث خلال دورة الالعاب الاولمبية لأن موظفي الحدود البريطانية سيشاركون هذا في الاضراب.

"تصرف متهور"

وقال الامين العام للخدمات العامة والتجارية مارك سيروتكا: "نحن نرى ان الوزراء تصرفوا بشكل غير مسؤول ومتهور عندما الغوا بعض الوظائف مثلما حصل في وكالة الحدود البريطانية"، مضيفاً انهم "اسندوا بعض الوظائف على الحدود الى موظفين غير مدربيين للقيام بهذه المهمة".

واشارسيروتكا الى: "انه اذا لم يتم ايجاد حلول لهذه القضايا فإن قدرة وزارة الداخلية البريطانية لن تكون كافية للقيام بدورها الأساسي في مجال الخدمات العامة".

المزيد حول هذه القصة