الرسائل النصية تفوق المكالمات الهاتفية في المملكة المتحدة

مصدر الصورة

من المرجح الآن أن الأشخاص في بريطاينا أصبحوا يستخدمون الرسائل النصية عبر الهاتف أكثر من المكالمات الهاتفية، وذلك وفقا لدراسة جديدة لمؤسسة أوفكوم البريطانية.

وقالت الهيئة المنظمة لقطاع الاتصالات في بريطانيا إنه في حين أن 58 في المئة من الأشخاص تواصلوا عبر الرسائل النصية بشكل يومي خلال 2011، في المقابل أجرى 47 في المئة فقط من البريطانيين مكالمات هاتفية يومية بأجهزة المحمول.

وقالت الهيئة إن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و24 عاما هم من يقودون التحول بعيدا عن الطرق التقليدية للتواصل.

وتم الكشف عن هذه الاتجاهات الجديدة في مجال الاتصالات في تقرير الهيئة السنوي حول سوق الاتصالات في المملكة المتحدة.

ويرسل المستهلك في المملكة المتحدة في المتوسط 50 رسالة نصية في الأسبوع، بينما يتم إجراء مكالمات هاتفية أقل عبر الهواتف الثابتة والمحمولة.

وللمرة الأولى، تشهد المملكة انخفاضا في حجم المكالمات عبر الهواتف المحمولة، حيث بلغت نسبة الانخفاض ما يزيد قليلا عن واحد في المئة عام 2011، بينما انخفضت مكالمات الهواتف الثابتة بنسبة 10 في المئة.

وانخفض الوقت الإجمالي الذي يقضية المستخدمون على الهاتف بنسبة 5 في المئة عام 2011.

وقال جيمس ثيكيت، مدير قسم البحوث بشركة أوفكوم: "الحديث وجها لوجه أو عبر الهاتف لم يعد الوسيلة الأكثر شيوعا بالنسبة لنا في التفاعل مع بعضنا البعض."

ويعود هذا التحول جزئيا إلى الزيادة الكبيرة في ملكية الأجهزة المحمولة المتصلة بالإنترنت.

وتشير نتائج الدراسة إلى ما يلي:

- هناك 39 في المئة من البالغين الآن يمتلكون أجهزة هواتف ذكية، بزيادة بلغت 12 في المئة عن عام 2010.

- يقول 42 في المئة من هؤلاء إن أجهزة الهواتف الذكية التي يملكونها هي الأداة الأهم لديهم للدخول إلى الإنترنت، ومن بينهم 42 في المئة يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي بشكل منتظم، ونحو 51 في المئة يستخدمون البريد الإلكتروني.

- يقضي المستخدم العادي 90 دقيقة أسبوعيا على شبكات التواصل الإجتماعي والبريد الإلكتروني.

- إن امتلاك أجهزة الكمبيوتر اللوحي أخذة في الازدياد، مع وجود 11 في المئة من الأشخاص يستخدمون هذه الأجهزة، بعد أن كانت هذه النسبة 2 في المئة العام الماضي.

ووفقا لمؤسسة أوفكوم، تستخدم الأجهزة اللوحية غالبا في المنازل لأنها "نسخة خفيفة" مقارنة بأجهزة الكمبيوتر المكتبية.

وقال ثيكيت عن هذه الأجهزة اللوحية :" الأشخاص يستخدمونها لمراجعة أخبار الطقس، ومواعيد القطارات أو لإرسال رسائل نصية سريعة."

وتزداد أيضا أجهزة القارئ الإلكتروني، حيث أن هناك 10 في المئة من الأشخاص في بريطانيا الآن يمتلكونها، ومنهم 41 في المئة يقولون إنهم يقرأون أكثر نتيجة لامتلاكهم لهذه الأجهزة.

ووفقا للتقرير، هناك 96 في المئة من المستخدمين من الفئة العمرية بين 16 إلى 24 عاما يستخدمون شكلا من أشكال الرسائل النصية بشكل يومي للتواصل مع الأصدقاء وأفراد العائلة، ومن بينهم 90 في المئة يستخدمون الرسائل النصية عبر الهاتف، و73 في المئة يستخدمون مواقع التواصل الإجتماعي.

وأضاف التقرير أيضا أن أجهزة الهواتف الذكية تساهم أيضا في تغيير عادات التسوق لدى الناس، وتشجع ما يسمى بنظام روبو للتسوق، وهو يعني حرفيا (ابحث خارج الإنترنت واشتري عبر الإنترنت).

وهناك أكثر من نصف مستخدمي الهواتف الذكية في بريطانيا يدعون استخدام هواتفهم بطريقة أو بأخرى عند التسوق.

وهذا يشمل التقاط صور المنتجات (بنسبة 31 في المئة)، ومقارنة الأسعار على الانترنت (بنسبة 25 في المئة)، والحصول على مزيد من المعلومات حول المنتجات (بنسبة 21 في المئة)، والبحث عن ميزات المنتج (بنسبة 19 في المئة).

المزيد حول هذه القصة