البرلمان الالماني يؤيد ختان الصبية لأسباب دينية

طفل يجري ختانه مصدر الصورة
Image caption ابدت الجماعات الاسلامية واليهودية في اوروبا تأييدها لختان الصبية.

من المتوقع ان يمرر اعضاء البرلمان الالماني مشروع قانون لحماية ختان الذكور لأسباب دينية بعد ان قضت محكمة اقليمية انه يعد اذاءا للجسم.

ويدعو القرار الحكومة لوضع قرار في الخريف للسماح بختان الصبية.

وكانت الاحزاب الرئيسية في المانيا والجماعات الدينية الاسلامية واليهودية انتقدت حكم محكمة كولونيا الذي صدر في يونيو / حزيران الماضي.

وكانت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل قالت إن الأمر قد يجعل من ألمانيا "اضحوكة".

وجاء حكم محكمة كولونيا اثر قيام طبيب باجراء ختان لصبي في الرابعة ادى الى تعقيدات صحية.

وتمت تبرئة الطبيب المتهم في القضية كما ان حكم محكمة كولونيا ليس ملزما. ولكن منتقدي الحكم يرون أنه قد يمثل سابقة للمحاكم الالمانية.

وقالت رابطة الاطباء الالمانية للاطباء بعد الحكم ألا يجروا عمليات ختان للصبية.

"إهانة"

وقبل التصويت البرلماني الذي جرى الخميس قال وزير الخارجية الالماني غيدو فيسترفيله إن القرار المقترح يوضح أن ألمانيا بلد "متسامح يقبل الآخر".

وابدت الجماعات الاسلامية واليهودية في اوروبا تأييدها للختان.

ووقع زعماء مجموعات تضم المركز التوراتي في اوروبا والبرلمان اليهودي الاوروبي والاتحاد الاسلامي التركي في المانيا والمركز الاسلامي في بروكسيل على بيان مشترك نادر الحدوث.

وقال البيان "نعتبر ذلك اهانة لحقوقنا الدينية الرئيسية ولحقوق الانسان".

ويقول ستيفن إفانز مراسل بي بي سي في برلين إن الرأي في ألمانيا فيما يتعلق بالامر ملتبس ومنقسم، على الرغم من اغلبية طفيفة من الالمان تؤيد الحظر.

ويقول إفانز إن تعليقات الكثير من القراء في الصحف وعلى مواقع الانترنت تشير إلى الغضب بسبب ما يرون انه القيود التي يتعرض اليها الجيل الحالي بسبب المحرقة اثناء الحكم النازي.

ويجري ختان آلاف الصبية اليهود والمسلمين في ألمانيا كل عام.

المزيد حول هذه القصة