مالي : جماعة اسلامية تطلق سراح ثلاثة مختطفين غربيين

جماعة اسلامية مسلحة في مالي مصدر الصورة AFP
Image caption اختطف عدد من الغربيين من قبل الجماعات المسلحة في المنطقة في السنوات الاخيرة

اطلق مسلحون اسلاميون في شمال مالي سراح ثلاثة اوربيين من العاملين في شؤون الاغاثة كانوا اختطفوهم من احد مخيمات اللاجئين جنوبي غرب الجزائر في شهر تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وهم اسبانيان وايطالية كانوا اختطفوا من مخيم الرابوني لللاجئين الصحراويين قرب مدينة تيندوف بالجزائر.

واكد دبلوماسيون اسبانيون وايطاليون خبر اطلاق سراح جماعة "موجاو" الاسلامية المسلحة للرهائن الثلاث.

ويشهد شمال مالي وضعا مضطربا متزايدا وتصاعدا في نشاط الجماعات الاسلامية المسلحة في الاشهر الاخيرة.

وقالت وزارة الخارجية الاسبانية إن طائرة سترسل على وجه السرعة، لجلب الاسبانيين انريك غونيالونس واينوا فيرنانديث والايطالية روسيلا اورو الى بلدانهم.

ولم يتوضح بعد ما إذا تم دفع فدية للخاطفين مقابل اطلاق سراح الرهائن.

وكان المتمردون الطوارق بشمال مالي اسهموا في انقلاب ضد الحكومة المالية في اذار/مارس، وقد استثمرت الجماعات الاسلامية المسلحة الفوضى التي اعقبت الانقلاب للسيطرة على عدد من المدن والبلدات في شمال مالي.

وسبق ان اطلق المتمردون مطلع هذا الاسبوع سراح ثلاثة دبلوماسيين جزائريين كانوا من بين مجموعة اختطفوها من مدينة غاو، ومازال اربعة دبلوماسيين اخرين قيد الاحتجاز لديهم.

ويعتقد بصلة هذه الجماعات الاسلامية المسلحة بفرع القاعدة في شمال افريقيا الذي يعرف باسم "القاعدة في بلاد المغرب العربي".

المزيد حول هذه القصة