مجلس الأمن يمدد مهمة المراقبين في سوريا 30 يوماً

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

صوت مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة بالاجماع الجمعة على قرار يقضي بتمديد مهمة المراقبين في سوريا لمدة 30 يوماً. ووافق الاعضاء في المجلس على امكانية تمديد المهمة اذا خفت حدة القتال في البلاد. وتوقف استخدام الاسلحة الثقيلة في الصراع الدائر في سوريا.

تمديد "نهائي"

وجاء قرار الموافقة على قرار تمديد مهمة المراقبين في سوريا بعد ساعات من المفاوضات والمناقشات بين اعضاء المجلس المؤلف من 15 دولة.

وكانت روسيا قد لوحت باستخدام حق النقض (الفيتو) ضد مسودة القرار الذي اعدته بريطانيا الا ان السفير الروسي في الامم المتحدة فيتالي تشوركين صوت لصالح تمديد مهمة المراقبين في سوريا.

وقال السفير البريطاني لدى الامم المتحدة مارك ليال غرانت: "أكدنا بشكل واضح وصريح بأن قرار تمديد مهمة المراقبين في سوريا هو نهائي وستسحب بعد 30 يوما، الا في حال تغير الوضع الميداني وتوقف استخدام الاسلحة الثقيلة فضلا عن تراجع حدة العنف في البلاد".

مصدر الصورة AFP
Image caption يمكن تمديد مهمة المراقبين مجددا اذا توقف استخدام الاسلحة الثقيلة في سوريا

من جهتها، قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة سوزان رايس ان: "حدة العنف في سوريا لن تتراجع لتسمح ببقاء مهمة المراقبين".

وعلى صعيد آخر، حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الدول الغربية الجمعة من اتخاذ أي قرار ضد سوريا خارج نطاق مجلس الامن الدولي.

وقال ديمتيري بيشكوس الناطق باسم بوتين "يرى الرئيس الروسي ان أي محاولة للتصرف خارج اطار مجلس الامن سيكون غير فعال ومن شأنه اضعاف المنظمة العالمية".

ومع تصاعد حدة العنف في احياء دمشق واعادة انتشار العديد من عناصر الجيش السوري النظامي في العاصمة، فإن العديد من السوريين ينزحون الى الدول المجاورة.

المزيد حول هذه القصة