انتخاب براناب موخيرجي رئيسا جديدا للهند

آخر تحديث:  الأحد، 22 يوليو/ تموز، 2012، 16:33 GMT
براناب موخيرجي

كان موخيرجي يشغل منصب وزير المالية ويعد أحد الشخصيات الهامة في حزب المؤتمر الحاكم

انتخب وزير المالية السابق براناب موخيرجي مرشح حزب المؤتمر الحاكم الأحد رئيسا للهند.

وقد حصل موخيرجي البالغ من العمر 76 عاما على 69 في المئة من أصوات المجمع الانتخابي ليحقق فوزا كاسحا على خصمه بورنو ايه سانغما الرئيس السابق للبرلمان والمدعوم من اكبر احزاب المعارضة حزب "بهاراتيا جناتا".

وكان 4896 نائبا في مجالس الولايات والبرلمان الوطني قد أدلوا بأصواتهم الخميس الماضي لانتخاب الرئيس الجديد الذي تمتد ولايته لخمس سنوات.

ويعتبر فوز موخيرجي بالرئاسة، وهو منصب شرفي، نجاحا لحزب المؤتمر بزعامة سونيا غاندي الذي مني بانتكاسة مؤخرا بعد سلسلة من اتهامات بالفساد.

وفور إعلان فوزه، قال موخيرجي أمام حشد من انصاره تجمعوا امام منزله في نيودلهي "أود أن اشكر شعب هذا البلد العظيم بانتخابي لهذا المنصب السامي".

وأضاف "عهدوا الي بمسؤولية حمايتهم والدفاع عنهم وصون الدستور بصفتي رئيسا للجمهورية".

وسيتم تنصيب موخيرجي الأربعاء المقبل ليخلف الرئيسة الحالية براتيبا باتيل وكانت اول سيدة تتولى سدة الرئاسة في الهند.

وبالرغم من أن منصبه شرفي إلا أن موخيرجي قد يلعب دورا مهما في تشكيل الحكومة المقبلة إذا لم يتمكن اي حزب من الحصول على اغلبية واضحة في الانتخابات العامة التالية عام 2014.

ويعرف موخيرجي بأنه مواظب على عمله لا يعرف الكلل او الملل.

وبدأ مسيرته السياسية كعضو في البرلمان عام 1969 ويعد أحد الشخصيات المهيمنة في حزب المؤتمر منذ بداية ثمانينات القرن الماضي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك