السماح لعداء من جنوب السودان بالمنافسة تحت العلم الاولمبي

غور ماريال مصدر الصورة Reuters
Image caption يشارك ماريال تحت علم الأولمبياد

سمحت اللجنة الاولمبية الدولية لعداء ولد في جنوب السودان، عندما كان جزءا من جمهورية السودان، بالمنافسة في دورة الألعاب الاولمبية في لندن تحت العلم الأولمبي.

ووافق المجلس التنفيذي للجنة الاولمبية على السماح للعداء غور ماريال، المقيم في الولايات المتحدة، بالمشاركة في اولمبياد لندن باعتباره رياضيا مستقلا.

وترجع تفاصيل حالة ماريال إلى أنه غادر جنوب السودان عندما كان طفلا وطلب اللجوء السياسي في الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من أنه حصل على حق الإقامة في الولايات المتحدة، إلا أنه ليس مواطنا أمريكيا، مما يعنى أنه لا يمكن أن ينافس باسم الولايات المتحدة.

كما لا يمكنه المنافسة باسم دولة جنوب السودان، التي نشأت العام الماضي بعد انفصالها عن السودان، ولا تمتلك هيئة اولمبية معترف بها بعد.

وليس بمقدور ماريال كذلك المنافسة باسم دولة السودان، بعد انفصال جنوب السودان في يوليو/ تموز عام 2011.

ووصف مارك آدمز المتحدث باسم اللجنة الاولمبية الدولية حالة ماريال بأنها الأولى من نوعها التي تمر على اللجنة.

ونقلت وكالة اسوشييتد برس عن ماريال قوله "لقد سمع صوت جنوب السودان".

وأضاف "على الرغم من أنني لن أحمل علمهم في الاولمبياد، إلا أن جنوب السودان سيكون هناك".

وتابع قائلا "إن الحلم اصبح حقيقة، أمل جنوب السودان لا يزال حيا".

المزيد حول هذه القصة