المشتبه به في حادث اطلاق النار في كولورادو يمثل أمام المحكمة

هولمز مصدر الصورة AFP
Image caption لم يجب هولمز على الاسئلة التي وجهها له القاضي.

مثل الامريكي المتهم في حادث اطلاق النار في حادث اطلاق النار في كولورادو أمام المحكمة لاول مرة.

وجلس جيمس هولمز ،24 عاما، في المحكمة مرتديا ملابس السجن الحمراء وقد صبغ شعره باللون البرتقالي وبدا كما لو كان ليس في تمام وعيه.

وما زال تسعة من بين المصابين الثمانية والخمسين في الحادث في حالة حرجة.

ويوم الاحد قابل الرئيس الامريكي باراك اوباما الناجون من الحادث واسر الضحايا بينما شارك المئات في تأبين الضحايا.

وقال القاضي إن هولمز سيبقى في السجن بدون كفالة في سنتينيال في ولاية كولورادو.

ووجه الاتهام لهولمز بالقاء عبوتين الغاز في عرض منتصف الليل المزدحم لفيلم الرجل الوطواط قبل اطلاق النار بصورة عشوائية على الجمهور في قاعة السينما. وقال الشهود انه كان يرتدي درعا واقيا كاملا اثناء الهجوم.

عقوبة الاعدام؟

وكان من المحتمل ان يكون عدد الضحايا في الحادث اكثر مما حدث لأن البندقية نصف الآلية التي كان يستخدمها لإطلاق النار تعطلت اثناء اطلاق النار مما اضطر المسلح لاستبدال السلاح المعطل بسلاح اقل قدرة.

وهولمز محتجز في الحبس الانفرادي وتقول الشرطة إنه غير متعاون معهم.

وفي ساندييغو في ولاية كاليفورنيا قالت ليسا ديمياني المحامية عن اسرة هولمز إن الاسرة تعرب عن تعاطفها الشديد مع اسر الضحايا.

وعندما سئلت المحامية عما اذا كانت اسرة هولمز تقف إلى جانبه، أجابت بالطبع "انه ابنهم".

ومن بين القتلى طفلة في السادسة وجنديان في الجيش الامريكي.

ومثل هولمز في المحكمة في الساعة التاسعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي في المرحلة الاولى من المحاكمة التي من المرجح ان يوجه له الاتهام بالقتل من الدرجة الاولي.

ومن المتوقع ان يوجه الادعاء الاتهام لهولمز بصورة رسمية في الثلاثين من يوليو / تموز.

وقال احد المدعين لوكالة اسوشييتد برس إن الامر قد يستغرق عاما على الاقل قبل مثول هولمز للمحاكمة.

وينظر مكتب المدعية كارول تشامبرز فيما اذا كان سيطالب بتوقيع عقوبة الاعدام على هولمز، وهو قرار سيتم اتخاذه بالتنسيق مع اسر الضحايا، حسبما قالت.

المزيد حول هذه القصة