إعصار شديد يضرب هونغ كونغ

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ضرب إعصار شديد مدينة هونغ كونغ الليلة البارحة، مخلفا عشرات الجرحى، وسقوط مئات الأشجار، وإلغاء أو تأخير العديد من رحلات الطيران.

وكان إعصار "فيسينت" قد ضرب المدينة في وقت متأخر من يوم أمس الاثنين، تصحبه رياح شديدة تبلغ سرعتها 140 كيلومترا في الساعة، وأمطار غزيرة.

وكانت قد زيدت درجة التحذير من العواصف إلى أعلى مستوى -10- لأول مرة في 13 عاما، لكن المستوى خُفض الثلاثاء بعد أن مرت العاصفة.

وتأخر التداول في البورصة مؤقتا صباح الثلاثاء، ومن المتوقع أن يستأنف بعد الظهر.

وعلى الرغم من التبنؤ بأن العاصفة ستتحرك بعيدا عن هونغ كونغ إلى غوانغدونغ غربا، فإن مرصد هونغ كونغ حذر بأن قوة الرياح ستظل شديدة صباح الثلاثاء.

ملاجئ مؤقتة

مصدر الصورة x
Image caption وسائل المواصلات العامة استأنفت رحلاتها صباح الثلاثاء

وحذرت السلطات من احتمال استمرار توقف الرحلات الجوية.

وقال مسؤولون إن أكثر من 100 شخص تتراوح أعمارهم بين الرابعة والسادسة والثمانين احتاجوا إلى العلاج في المستشفيات العامة، وسُمح ببقاء 72 على الأقل في المستشفيات.

وأفادت أنباء بوجود فيضانات في بعض المناطق، وسقوط مئات من الأشجار ليلا.

وقد فتحت حكومة هونغ كونغ ملاجئ مؤقتة لمدة أربع وعشرين ساعة، ولجأ إليها أكثر من 250 شخصا.

وقالت السلطات الجوية إن 60 رحلة جوية ألغيت في الفترة ما بين الساعة الرابعة مساء وحتى الثامنة صباحا، كما تأخرت 60 رحلة أخرى، وحُول مسار 16 رحلة.

واستأنفت وسائل المواصلات العامة رحلاتها تدريجيا صباح الثلاثاء.

المزيد حول هذه القصة