الرئيس الغاني الجديد يتعهد بارساء الاستقرار

مصدر الصورة Reuters
Image caption ماهاما يؤدي اليمين الدستورية

تعهد جون دراماني ماهاما الرئيس الغاني المؤقت بارساء الاستقرار في البلاد وذلك بعيد ساعات من توليه المسئولية اثر وفاة الرئيس السابق في المستشفي.

ومن المنتظر ان يستمر ماهاما 53 عاما في المنصب حتى يتم اجراء انتخابات رئاسية تحدد شاغل المنصب حيث اعلنت اغلب احزاب المعارضة عن رضاها بعملية الانتقال السلس للسلطة ما يؤكد ان الديمقراطية في غانا اصبحت ناضجة حسب رايهم.

وتوفي الرئيس السابق اتا ميلز في احد المستشفيات في العاصمة اكرا عن عمر يناهز 68 عاما حيث كان يعاني من سرطان الحنجرة وذلك بعد نحو ثلاث سنوات ونصف من تولية الحكم.

وكان ميلز يخطط لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة في ديسمبر القادم عن حزب المؤتمر الوطني الحاكم ومن غير المحدد حتى الان ما اذا كان ماهاما سيخوض هذه الانتخابات عن الحزب ام لا.

وبعد اداء اليمين الدستورية في جلسة طارئة للبرلمان الغاني تعهد ماهاما بان يكون رئيسا لكل الغانيين دون تفرقة وقال"ارجو ان يشعر جميع المواطنين بالطمانينة والهدوء فالامور كلها تسير بشكل جيد ولا حاجة للقلق".

واضاف ماهاما"سنقوم بنقل السلطة بشكل سلمي وكامل يحافظ على وحدة واستقرار البلاد" كما اعلن ماهاما اسبوعا للحداد على الرئيس السابق تزامنا مع اعلان مرشح الحزب الوطني الجديد المعارض نانا اكوفو ادو بتعليق حملته الانتخابية احتراما لوفاة ميلز.

وجاء الرئيس السابق اتا ميلز الى سدة الرئاسة بعد فوزه بفارق بسيط عن نانا اكوفو أدو مرشح الحزب الوطني الجديد في الانتخابات التي اجريت في ديسمبر/كانون الاول 2008.

المزيد حول هذه القصة