بان غي مون يحض على توقيع اتفاقية تجارة الأسلحة

أسلحة مصدر الصورة AFP
Image caption قال الامين العامل ان الدول مدينة بتوقيع الاتفاقية لمواطنيها الذين قتلوا

حض الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون دول العالم على توقيع اتفاقية تنظيم تجارة الأسلحة قبل انتهاء المهلة المحددة لذلك.

وقال بان إن تقدما محدودا جدا قد أحرز خلال 30 يوما من المحادثات التي أجريت في نيويورك.

وصرح مسؤول بريطاني أن توقيع الاتفاقية قد يكون وشيكا.

ويقدر حجم تجارة الأسلحة السنوي بـ 60-70 مليار دولار.

وتتحفظ الولايات المتحدة وروسيا والصين وهي من أكبر تجار الأسلحة على مضمون الاتفاقية، وتعترض الولايات المتحدة على تضمن الاتفاقية بندا يطالب بالتصريح عن الذخائر التي يجري بيعها، كما تعترض الصين على شمول الاتفاقية الأسلحة الصغيرة.

كما تطالب روسيا والصين أن لا تتضمن الاتفاقية اشارة الى حقوق الإنسان.

ومن بين الدول التي أبدت تحفظات على نص مسودة الاتفاقية سوريا وكوريا الشمالية وإيران وتركيا وكوبا والجزائر.

ويجب أن تقر أي اتفاقية تسفر عنها المحادثات بإجماع الدول الأعضاء.

وحض بان الدول على التفاوض بجدية من أجل التوصل الى الاتفاقية، وقال "نحن مدينون بها لمدنيينا الأبرياء الذين سقطوا في الحروب".

يذكر ان 750 ألف شخص يقتلون سنويا بالأسلحة.