أفغانستان: مقتل 4 من طالبان واعتقال 11 آخرين في عمليات مشتركة

اعتقال طالباني مصدر الصورة AFP
Image caption صورد خلال العمليات كميات من الأفيون والأسلحة

قتل أربعة مسلحين من حركة طالبان واعتقل 11 آخرون في عمليات مشتركة بين القوات الأفغانية وقوات المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف)، خلال الساعات الـ 24 الأخيرة بأقاليم أفغانية مختلفة.

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان يوم السبت، أن الشرطة والجيش الوطنيين و"إيساف"، نفذت 6 عمليات مشتركة بأقاليم نانغرهار وقندز وسايربول وغزني وهلمند ولغمان.

وأضافت ان القوات تمكنت من قتل 4 مسلحين وإصابة واحد واعتقال 11 آخرين.

ولم تتحدث الوزارة عن وقوع أية خسائر في صفوف القوات المنفّذة للعمليات.

وأشارت الوزارة إلى أن قوى الأمن صادرت خلال العمليات كميات كبيرة من الأفيون والأسلحة والعبوات الناسفة والقنابل اليدوية ومواد كيميائية وسيارة ودراجتين ناريتين ومجلات، كما فككت ألغاماً في فرياب وقندهار.

عقاب ثم انتحار

على صعيد منفصل، قال جندي امريكي امام محكمة عسكرية ان جنديا امريكيا من اصل صيني في افغانستان اجبر على الزحف نحو 60 مترا كعقاب له في الوقت الذي كان قادته يصيحون ويرشقونه بالحجارة قبل ان ينتحر.

وانتحر الجندي داني تشين باطلاق النار على نفسه في برج حراسة جنوبي افغانستان في اكتوبر/ تشرين الاول الماضي.

ويمثل احد قادته وهو السرجنت ادام هولكومب امام المحكمة في فورت براج بتهمة ان سوء معاملته البدنية ومضايقاته العنصرية دفعت تشين للانتحار.

ودفع هولكومب (30 عاما) ببراءته وهو يواجه عقوبة السجن نحو 18 عاما والتسريح بشكل غير مشرف من الخدمة بتهم من بينها القتل بسبب الاهمال.

وطلب دفاع هولكومب الاستماع لعشرات من الشهود، في محاولة لتحويل التركيز على سلوكه الى ما يصفه البعض بتقصير تشين كجندي.

ووصف الجنود الظروف القاسية في ذلك المركز القتالي النائي حيث تتزايد الضغوط، ويواجه الجنود تأديبا بدنيا عند اخفاقهم في تحقيق مستوى افضل.

وقال الجندي نيكولاس سبيدا الذي خدم مع تشين ان الأخير لم يكن لائقا من الناحية البدينة لدى وصوله الى افغانستان، وقد اعتاد قادته على اجباره على اجتياز "تدريب تصحيحي" كان يتضمن تأدية تمرينات ضغط واجراءات اخرى اكثر شدة.

المزيد حول هذه القصة