نزوح 20 ألف اثيوبي إلى الحدود الكينية هربا من اشتباكات عرقية

بورانا مصدر الصورة s
Image caption اندلعت الاشتباكات بين جماعتين عرقيتين بسبب خلاف عن ملكية الأرض

قال الصليب الأحمر الكيني إن 18 شخصا قتلوا وأصيب 12 آخرون في اشتباكات بين جماعات عرقية جنوبي أثيوبيا.

وأضاف الصليب الأحمر إن 20 ألف اثيوبي عبروا الحدود إلى كينيا هربا من المعارك.

وصرح متحدث لبي بي سي بأن آلاف النازحين يواصلون عبور الحدود على الرغم من أن القوات الاثيوبية تدخلت لوقف القتال.

وأفادت التقارير بأن المعارك بدأت في بلدة مويالي الواقعة على الحدود بين اثيوبيا وكينيا منتصف الأسبوع الماضي بين جماعتي بورانا وغاري بسبب خلاف على ملكية أراض.

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت أن ميليشيات مسلحة انتشرت في بعض القرى ثم اندلعت المعارك وامتدت إلى بلدة مويالي.

وتسعى السلطات إلى ايواء النازحين في مدارس ومحيط المساجد على الحدود الكينية وإن سيضطر الكثير منهم إلى قضاء ليلته في العراء.

وقال الصليب الأحمر الكيني إنه بدأ في توزيع المياه والطعام على النازحين وإمدادهم بأغطية للتدفئة.

المزيد حول هذه القصة