اليابان: محتجون على استخدام الطاقة النووية يطوقون البرلمان

اليابان مصدر الصورة Reuters
Image caption المحتجون يرفضون قرار الحكومة إعادة تشغيل مفاعلين

يشارك آلاف الأشخاص اليوم الأحد في "سلسلة بشرية" ستطوق البرلمان الياباني للتعبير عن رفضهم لاستخدام الطاقة النووية بعد كارثة فوكوشيما العام الماضي.

ويبدأ هذا التحرك بمسيرة في العاصمة اليابانية قبل أن يشارك المحتجون في سلسلة بشرية ستطوق مبنى السلطة التشريعية للمطالبة "بالتخلي عن الطاقة النووية".

وفي وقت مبكر من صباح الأحد، تمركزت عشر آليات للشرطة في الشارع المقابل لمقر رئيس الوزراء والبرلمان.

وسيكون هذا هو التجمع الأخير في إطار سلسلة من الاحتجاجات التي تصاعدت منذ أن أمر رئيس الوزراء يوشيهيكو نودا بإعادة تشغيل مفاعلين.

نقص الكهرباء

وقال نودا إن هذا القرار جاء بسبب النقص في الكهرباء الذي نجم عن إيقاف تشغيل المفاعلات الخمسين في اليابان التي تؤمن ثلث حاجتها من الكهرباء بعد كارثة فوكوشيما.

ومنذ أشهر، يشارك عشرات الآلاف من اليابانيين في تظاهرات أسبوعية أمام مقر رئيس الوزراء.

وقبل عشرة أيام شارك ما بين 75 و170 ألف متظاهر، بحسب المصادر، في تجمع في حديقة كبيرة غربي طوكيو هو الأكبر الذي ينظم منذ بدء الكارثة.

وقبل أسبوع انضم رئيس الحكومة الأسبق يوكيو هاتوياما إلى التظاهرة الأسبوعية أمام مقر رئيس الوزراء.

وأكد أحد منظمي تظاهرة كاوري ايشيغو أنه ينتظر مشاركة متظاهرين من جميع أنحاء البلاد في تحرك اليوم في العاصمة.

المزيد حول هذه القصة