العفو الدولية: مالي تواجه خطر الانزلاق إلى فوضى انتهاكات حقوق الإنسان

مالي مصدر الصورة AFP
Image caption المتمردون الإسلاميون والطوارق يسيطرون على شمال مالي منذ الإنقلاب العسكري.

حذرت منظمة العفو الدولية من أن مالي تواجه خطر الانزلاق إلى ماوصفته بفوضى انتهاكات حقوق الإنسان.

وقالت المنظمة في تقرير الثلاثاء إن الجيش المالي ضالع في عمليات قتل دون مبرر قضائي وتعذيب واعتداءات جنسية منذ انقلابه العسكري في شهر مارس/آذار الماضي.

وطالبت المنظمة بتحقيق في "هذه الانتهاكات".

وكان الجيش قد سلم السلطة إلى حكومة مدنية مؤقتة غير أنه لا يزال يتمتع بنفوذ هائل.

وقد انقسمت مالي إلى نصفين بعد الانقلاب إذ تسيطر قوات الإسلاميين والطوارق المتمردة على شمال البلاد.

ومن ناحية أخرى، زار ممثلون عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي 79 عسكريا تحتجزهم الحركة الوطنية لتحرير أزاواد، المتمردة.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن جان- نيقولاس مارتي رئيس الصليب الأحمر في مالي قوله إن هدف الزيارة هو تخفيف عزلة السجناء المستمرة منذ شهور.

المزيد حول هذه القصة