ارملة عرفات تطالب فرنسا بفتح تحقيق حول وفاته

سهى،عرفات،مقتل مصدر الصورة Reuters
Image caption الراحل ياسر عرفات وارملته سهى

قدمت سهى عرفات ارملة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الثلاثاء في باريس دعوى ضد مجهول بتهمة قتل زوجها وذلك بعد نشر تقرير صادر من معهد "رادييشن فيزيكس" في لوزان يشير الى العثور على مادة البولونيوم السامة في اغراضه الشخصية مما اثار الشكوك في انه مات مسموما.

وافاد بيان صدر عن مكتب محامي سهى عرفات ان هذه الشكوى مع الادعاء بالحق المدني قدمت الثلاثاء باسم سهى عرفات وابنتها زهرة الى عميد قضاة التحقيق في محكمة اعلى درجة في ضاحية نانتير الباريسية.

واوضح بيان مكتب المحامي بيار اوليفييه سور ان: "هذه الدعوى بتهمة الاغتيال الموجهة ضد مجهول، بحيث لا تتهم سهى وزهرة احدا: لا دولة ولا حكومة ولا فرد، لم تسقط بالتقادم حيث انها تاتي بعد اقل من عشر سنوات على الواقعة ولا هدف منها سوى اثبات الحقيقة اكراما للزوج والاب".

واضاف المحامي في البيان ان "سهى وزهرة عرفات لديهما ثقة تامة في القضاء الفرنسي".

وقد توفى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004 في مستشفى بيرسي العسكري القريب من باريس.

وطرحت نظرية وفاته بالسم من جديد بعد ان بثت قناة الجزيرة في 3 تموز/يوليو شريطا وثائقيا يفيد بان معهد "رادييشن فيزيكس" في لوزان اجرى تحليلا لعينات بيولوجية اخذت من بعض الاغراض الشخصية لعرفات التي تسلمتها ارملته من المستشفى العسكري في بيرسي اظهر وجود "كمية غير طبيعية من مادة البولونيوم".

والبولونيوم مادة مشعة عالية السمية كانت العنصر الذي استخدم في تسميم الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو، الذي تحول الى معارض للرئيس فلاديمير بوتين، في 2006 في لندن

المزيد حول هذه القصة