كوبا تحبس سياسيا إسبانيا على ذمة التحقيق في مقتل منشق كوبي

كوبا مصدر الصورة AFP
Image caption سيارة كاروميرو بعد الحادث

قرر القضاء الكوبي استمرار حبس السياسي الاسباني انخيل كاروميرو على خلفية حادث السيارة الذى أدى الى مقتل المنشق الكوبي اوزوالدو بايا الاسبوع الماضي.

وكان كاروميرو يقود سيارة مستأجرة عندما اصطدم بشجرة على جانب الطريق شرق كوبا في الثاني والعشرين من الشهر الماضي.

ويمكن للمدعي العام الكوبي ان يحتجز كاروميرو لمدة ستة اسابيع حتى يقرر اذا ما كان سيوجه اليه اتهاما ام لا.

وكان كاروميرو يقود سيارة بصحبة كل من الديبلوماسي السويدي ينس ارون والمنشق الكوبي بايا والناشط الحقوقي هارولد كبيرو حيث أودى حادث التصادم بحياة الاخيرين.

في الوقت نفسه رفضت اسرة بايا التقرير الحكومي ورجحت انه تم دفع السيارة الى خارج الطريق لتصطدم بالشجرة.

من جانبه ظهر كاروميرو في شريط مصور بمعرفة القضاء الكوبي معترفا بانه فقد السيطرة على مقود السيارة للحظات مما ادى الى وقوع الحادث.

المزيد حول هذه القصة