رئيس الوزراء البريطاني يؤكد تمسكه بوزير المالية رغم الانتقادات

أوزبرن مصدر الصورة x
Image caption أوزبرن يشارك في وضع استراتيجية المحافظين للانتخابات المقبلة.

رفض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تغيير وزير الخزانة (المالية) جورج أوزبورن، أحد أقرب حلفائه.

وقال كاميرون في تصريحات لشبكة سكاي نيوز الإخبارية إن أوزبورون" لن يغادر منصبه"، وأكد أنه سيواصل ممارسة دوره وزيرا للمالية في الانتخابات المقبلة.

جاءت تأكيدات كاميرون بعد شيوع تقارير تتحدث عن عدم ارتياح لدى بعض أعضاء حزب المحافظين، الذي يحكم بريطانيا بمشاركة حزب الديمقراطيين الليبراليين، من جمع أوزبورن بين دوره كوزير للماليةوأحد مخططي استراتيجية الحزب في الانتخابات المقبلة.

وكان أحد أعضاء حزب الديمقراطيين الليبراليين قد طالب الشهر الماضي ايضا بأن يتولى فينس كيبل، أحد قادته ووزير الأعمال الحالي، وزارة المالية.

وقد رد كيبل على هذه الدعوة بقوله إنه سيكون "وزير مالية جيدا"، غير أنه أضاف أنه لا يلح من أجل الحصول على المنصب.

وأثيرت التساؤلات في شأن أوزبورن في أعقاب إعلان الأرقام التي تظهر أن المملكة المتحدة تعاني أطول فترة ركود بعد الحرب العالمية الثانية.

وكان برنامج التقشف الذي أعلنه أوزبورن بعد تشكيل الحكومة الحالية قد أثار انتقادات حادة، خصوصا بين الأوساط العمالية التي هددت بسلسلة إضرابات لإجبار الحكومة على التراجع عن خفض الإنفاق على الخدمات الأساسية.

وتقول الحكومة إن برنامج التقشف ضروري للتغلب على مشكلتي عجز الميزانية والديون.

المزيد حول هذه القصة