روسيا البيضاء تطرد السفير السويدي بعد لقائه بالمعارضة

رئيس روسيا البيضاء مصدر الصورة AP
Image caption أقال الرئيس ليكوشنكو مسؤولين عسكريين بعد استخدام طائرة في نشر منشورات تدعو لحقوق الإنسان

قال وزير خارجية السويد كارل بلدت إن روسيا البيضاء طردت سفير السويد بدعوى "دعمه الزائد لحقوق الانسان" على حد قوله.

وصرح بلدت في مؤتمر صحفي أن سفير روسيا البيضاء القادم لن يكون محل ترحيب في بلاده مضيفا أن دبلوماسيين اثنين من بيلاروسيا طلب منهم مغادرة البلاد.

وأوضح بلدت أن " لقاء السفير بالمعارضة وإهداء كتاب حول حقوق الإنسان لمكتبة إحدى جامعات العاصمة منسك هو ما أثار غضب حكومة بيلاروسيا وعلى رأسها الرئيس الكسندر ليكوشينكو".

وأضاف " لقد وجهوا اتهامات بلا أساس لسفيرنا ولكن السبب الحقيقي للأزمة هو دعم السويد للديمقراطية وحقوق الإنسان في بلادهم".

من جانبه، قال وزير خارجية بيلاروسيا اندريه سافينتش إن السفير السويدي لم يطرد لكن أوراق اعتماده لم تجدد.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الوزير قوله إن " السفير قضى 7 سنوات في بلادنا لم يسهم خلالها في دعم العلاقات بين البلدين انما في تدميرها".

يأتي هذا التصعيد بعد أسابيع من استخدام نشطاء من السويد طائرة خفيفة لإلقاء مئات الدمى تحمل منشورات دعما لحقوق الانسان في بيلاروسيا ما دفع ليكوشنكو لإقالة قائد الدفاع الجوي ورئيس حرس الحدود.

ونفى وزير الخارجية السويدي أي علاقة لطرد السفير بذلك الحدث.

المزيد حول هذه القصة