حكم بسجن رئيس وزراء فيجي السابق لايسينيا كاراسيه بتهم الفساد

كاراسيه مصدر الصورة AP
Image caption كان كاراسيه آخر رئيس منتخب في فيجي عام 2000 قبل الإطاحة به في انقلاب عسكري عام 2006

أدين رئيس وزراء فيجي السابق لايسينيا كاراسيه في تسع تهم تتضمن سوء استغلال السلطة وفشله في أداء مهام وظيفته حينما كان مديرا لشركة استثمارية حكومية في التسعينيات من القرن الماضي.

كان كاراسيه آخر رئيس منتخب في فيجي عام 2000 قبل الإطاحة به في انقلاب عسكري عام 2006.

وتقول الحكومة الحالية إن انتخابات جديدة ستجرى عام 2014.

وقال مدعون إن كاراسيه أعطى أولوية للمصالح الشخصية على حساب المصلحة العامة حينما ترأس شركة "فيجان هولندنغز" بين عامي 1992 و1995.

ونفى كاراسيه صحة الاتهامات الموجهة إليه.

وأطيح بكاراسيه من السلطة حينما تولى قائد الجيش العميد البحري فوريك (فرانك) باينيماراما السلطة في انقلاب أبيض.

ولم تجر انتخابات جديدة منذ ذلك الحين رغم دعوات المجتمع الدولي.

ولا تزال عضوية فيجي معلقة في منظمة الكومنولث وتخضع لعقوبات دولية.

ووافقت أستراليا ونيوزيلندا هذا الأسبوع على إعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع فيجي بعد أن طردت البلدان سفيري فيجي منهما عام 2009.

المزيد حول هذه القصة