انتحاري يقتل نفسه ويصيب تسعة في نيروبي

موقع التفجير مصدر الصورة AFP
Image caption الانفجار هو الاحدث منذ دخول الجيش الكيني الصومال

قالت الشرطة ان مهاجما انتحاريا قتل نفسه واصاب تسعة اشخاص آخرين عندما فجر قنبلة يدوية قرب قاعدة جوية عسكرية في نيروبي يوم الجمعة في أحدث هجوم من هذا الشكل منذ دخول الجيش الكيني الصومال المجاورة.

ووقع الحادث في منطقة أغلب سكنتها من الصوماليون. وقالت الشرطة إن المهاجم كان ينوي تفجير القنبلة في مجموعة من الجنود قرب محيط القاعدة الجوية. وقالت الشرطة إن كل المصابين ماعدا واحدا من المارة المدنيين.

وقال نيكولاس كامويندي رئيس ادارة التحقيقات الجنائية في نيروبي لرويترز "كان المهاجم انتحاريا، فجر ما نعتقد أنها كانت قنبلة يدوية ونعتقد أنه كان يستهدف محيط القاعدة الجوية."

واضاف "أصيب تسعة أشخاص آخرين."

وجاء الهجوم قبيل زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لكينيا في اطار جولة بافريقيا تهدف لأمور بينها تعزيز العلاقات الأمنية في مواجهة التهديدات المتزايدة للمتشددين الاسلاميين.

ومن المتوقع أن تلتقي كلينتون بعد زيارة لاوغندا مع الرئيس الكيني مواي كيباكي في نيروبي اليوم السبت، وفي وقت لاحق مع الرئيس الصومالي الشيخ شريف شيخ احمد.

والقت نيروبي باللوم في سلسلة من الهجمات على حركة الشباب الاسلامية الصومالية المرتبطة بالقاعدة التي هددت بالانتقام من الجيش الكيني بعدما تعقب إسلاميين داخل الصومال في اكتوبر تشرين الأول.

ووقعت هجمات أخرى بقنابل يدوية في العاصمة ومدينة مومباسا الساحلية مما يهدد قطاع السياحة في البلاد.

ويواجه ايرانيان تهما أمام محكمة بعدما اعتقلا في يونيو/حزيران بحيازة مواد كيماوية تشتبه الشرطة في أنها كانت ستستخدم في صنع متفجرات.

المزيد حول هذه القصة