حكم بسجن رئيس منغوليا السابق لإدانته بالفساد

إنخبايار مصدر الصورة Getty
Image caption أصدرت المحكمة حكما بسجن إنخبايار سبع سنوات، ثم خففت العقوبة لاحقا الى اربع سنوات.

أصدرت محكمة في منغوليا حكما بسجن الرئيس المنغولي السابق نامبارين إنخبايار أربع سنوات بعد إدانته بالفساد.

واعتقل إنخبايار في أبريل/نيسان الماضي واتهم بسوء استخدام عقار وسلطة حكومية.

ونفى الرئيس السابق البالغ من العمر 54 عاما، الذي شغل منصب رئيس الوزراء ثم رئاسة منغوليا حتى خسارته منصبه في انتخابات جرت عام 2009، الاتهامات الموجهة إليه وقال إنه تقف وراءها دوافع سياسية، مشيرا إلى أنه سيتقدم بطعن في الحكم الصادر بحقه.

وأدانت المحكمة في "اولان باتور" إنخبايار بالاستيلاء على معدات تلفزيونية كانت موجهة كتبرع لأحد الأديار وباتهامات تتعلق بخصخصة غير شرعية لأحد الفنادق ودار نشر، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا".

وأصدرت المحكمة حكما بسجن إنخبايار سبع سنوات، ثم خففت العقوبة لاحقا، وطالبته أيضا بتعويض الدير وأمرت بمصادرة ممتلكات تابعة له.

وفي تصريح لبي بي سي قبل الانتخابات البرلمانية التي أجريت في يونيو/حزيران الماضي، قال إنخبايار إن هذه الاتهامات ذريعة لمنعه من الترشح لمناصب سياسية.

كان إنخبايار تولى منصب رئيس الوزراء بين عامي 2000 و2004 ثم أصبح رئيسا بين 2005 و2009 قبل أن يخسر بفارق بسيط الانتخابات أمام تساخياجين البكدوري زعيم الحزب الديمقراطي.

المزيد حول هذه القصة