إغلاق جامعة سيراليون بسبب أحداث عنف

سييرا ليون
Image caption احتجاجات طلابية في سييرا ليون

أدت احتجاجات طلابية يشوبها العنف إلى إغلاق جامعة سيراليون، الجامعة الأقدم في غرب افريقيا.

وقال مراسل بي بي سي أومارو فوفانا إن حوالي ألف طالب قاموا بحرق الإطارات واغلقوا جميع البنايات في الجامعة.

واندلعت الاحتجاجات بسبب طرد 31 طالبا اتهموا بالمسؤولية عن احتلال بنايات السكن الجامعي.

وقد أغلقت بنايات السكن الجامعي منذ سنتين، مما جعل حياة أبناء العائلات الفقيرة صعبة، حسب الطلاب.

وكان بعض الطلاب يؤدون الامتحانات حين اندلعت الاحتجاجات، مما أدى إلى تأجيل الامتحانات.

ويعقد كبار المسؤولين في الجامعة اجتماعا طارئا لمناقشة الوضع.

وكانت الجامعة قد أجلت تأدية الامتحانات النهائية في العام الماضي بسبب نفاد الورق.

يذكر أن الجامعة، التي تدعى أيضا "جامعة فوراه باي" أسست عام 1827.

المزيد حول هذه القصة