ارتفاع عدد ضحايا فيضانات كوريا الشمالية

كوريا مصدر الصورة BBC World Service
Image caption ادت السيول الى انهيار العديد من الجسور

قتل ما لا يقل عن 169 شخصا وسجل 400 في عداد المفقودين نتيجة الفيضانات التي اجتاحت كوريا الشمالية، حسب وكالة الأنباء الحكومية، وهذا يعني ارتفاعا ملحوظا عن العدد المعلن سابقا.

وكانت الفيضانات التي اجتاحت البلاد في نهاية شهر 6 وبداية شهر 7 الماضيين قد أدت إلى أن يفقد 212 ألف شخص مأواهم، حسب الوكالة، وكذلك تضرر 65 ألف هكتار من الأراضي الزراعية نتيجة الفياضانات.

وقال برنامج الغذاء العالمي إنه سيرسل مساعدات غذائية طارئة إلى كوريا الشمالية بمعدل 400 غم من الأغذية للشخص الواحد على مدى أسبوعين بعد ان طلبت الأخيرة المساعدة.

وقال مسؤولون في الأمم المتحدة زاروا بيونج يانج لتقييم الوضع إن هناك حاجة ملحة للمساعدة.

وقد أثرت الأضرار التي أصابت البنية التحتية والأراضي الزراعية سلبيا على حالة النقص الغذائي الذي يعاني منه البلد.

ودمر 8 آلاف منزل وتضرر 43770 منزلا آخر و 1400 مدرسة ومصنع ومكتب للرعاية الصحية، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية.

ويحتاج السكان في المناطق المنكوبة أغذية ومياه شرب حيث تلوثت مياه الآبار بمياه الصرف الصحي.

وتقول مراسلة بي بي سي في كوريا الجنوبية، لوس ويليامسون، إن كوريا الشمالية تعتمد على المساعدات الغذائية لأنها لا تستطيع أن تزرع ما يكفي من المحاصيل لتامين حاجة السكان.

ويعتقد أن مجاعة اجتاحت البلاد في تسعينيات القرن الماضي قد أودت بحياة مئات الآلاف.

المزيد حول هذه القصة