كابول تستعيد المئات من قطعها الاثرية المسروقة

قطع، اثرية، افغانستان مصدر الصورة PA
Image caption من احدى القطع الاثرية الافغانية التي تم استرجاعها

يقام في العاصمة الأفغانية كابول الاحد حفل رسمي لتسلم مئات من التحف الاثرية التي سرقت من البلاد خلال الحرب الأفغانية الأهلية في التسعينيات.

ويبلغ عدد هذه القطع الاثرية نحو 843 قطعة. وقد أسهم المتحف البريطاني في إعادة هذه القطع الاثرية التي تشمل تماثيل حجرية لبوذا ومنحوتات عاجية يرجع تاريخها الى نحو 4 الآف سنة.

وأسهم موظفو الجمارك البريطانية في استعادة بعض القطع الاثرية الافغانية المسروقة خلال محاولة لإدخالها الى البلاد، كما وجد بعضها بحوزة افراد.

ومن ابرز هذه القطع الاثرية الافغانية التي أعيدت الى متحف كابول الاحد، تمثال لبوذا يعود لنحو 1800 سنة، عثر عليه في اليابان.

وقامت القوات الجوية البريطانية بنقل هذه القطع الاثرية المسروقة الى كابول.

وقال احد موظفي المتحف الافغاني ان "عودة هذه القطع المسروقة، التي اعتقدنا انها فقدت الى الابد، مبعث شعور بالفخر الوطني".

وقد سرق نحو ثلثي القطع الاثرية الافغانية من المتحف الوطني في البلاد خلال الحرب الاهلية وبيعت في السوق السوداء.

وعلق مراسل بي بي سي من كابول، عليم مقبول ان: "هناك قلقاً كبيراً على هذه القطع الاثرية الافغانية المسترجعة نظراً لعدم وضوح مستقبل افغانستان".

المزيد حول هذه القصة