إيران تطلب وساطة تركيا وقطر لتحرير الرهائن المختطفين في سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قالت وكالة أنباء الجمهورية الإٍسلامية الإيرانية الأحد إن طهران طلبت من تركيا وقطر المساعدة في تأمين الإفراج عن 48 إيرانيا اختطفوا في العاصمة السورية دمشق السبت.

وذكرت الوكالة أن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو ونظيره القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني وافقا على المساعدة في السعي من أجل الإفراج عن الإيرانيين خلال مكالمتين هاتفيتين منفصلتين مع وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي.

فيديو

وبثت محطة تليفزيون "العربية" ما يظهر أنه صور للرهائن الإيرانيين الذين كانوا قد اختطفوا.

وكانت الأنباء قد أفادت السبت بأن مجموعة من الزوار الإيرانيين المتوجهين إلى زيارة مرقد السيدة زينب في العاصمة السورية دمشق قد اختطفوا.

وقال رجل ظهر في الفيديو الذي بثته المحطة -وهو يرتدي الزي العسكري للجيش السوري الحر- إن الإيرانيين الثمانية والأربعين هم أعضاء في الحرس الثوري الإيراني.

وأظهر الفيديو كذلك مجموعة من الرجال في ملابس عادية يجلسون أمام علم سوريا القديم الذي تستخدمه المعارضة في سوريا.

وكان التلفزيون الإيراني قد قال إن مسلحين اختطفوا 48 زائرا إيرانيا كانوا متوجهين إلى مرقد السيدة زينب في ضواحي دمشق.

وكان الزوار في حافلة متوجهة الى المرقد السبت حين اعترض طريقهم مسلحون، حسب ما ذكرت قناة "العالم" الرسمية الإيرانية استنادا إلى مسؤول في السفارة الإيرانية في دمشق.

وذكرت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية الرسمية أن الزوار اختطفوا في طريق المطار.

واتهمت قناة "برس" الرسمية الإيرانية الناطقة بالإنجليزية "إرهابيين" بتنفيذ عملية الاختطاف.

المزيد حول هذه القصة