ساحل العاج: إطلاق نار جديد في قاعدة عسكرية

ساحل العاج، مقتل، هجوم، شرطة مصدر الصورة .
Image caption لقي ما لا يقل عن 3000 شخص مصرعهم في الاضرابات التي اعقبت نتائج انتخابات نوفمبر 2010

قال مراسل بي بي سي في مدينة ابيدجان، المدينة الثانية بساحل العاج، يبدو ان الوضع تحت السيطرة في اعقاب اطلاق نار في قاعدة عسكرية شرقي المدينة.

وكان مسلحون مجهولون هاجموا قاعدة اكودو العسكرية في ساعة مبكرة من الإثنين حيث سمع سكان المناطق المحيطة دوي اطلاق نار استمر لساعات وعزز الجيش قواته في المنطقة فيما نشرت الأمم المتحدة قواتها في التقاطعات الرئيسة بالمدينة.

وقال رئيس الجمعية الوطنية جويلاوم سورو على حسابه على تويتر "بدأ اطلاق النار في 3:30 صباحا ولكن الوضع الأن تحت السيطرة ..كان هدف الهجوم زعزعة الثقة في الوضع الأمني بالبلاد"

يأتي ذلك الهجوم عقب مقتل خمسة جنود الأحد في هجوم على مركز للشرطة ونقطة تفتيش تابعة للجيش في يوبوجون. كما سمع دوي اطلاق نار في ابينجورو شرقي المدينة.

وقال وزير الدفاع بول كوفي لوكالة الأنباء الفرنسية إن الهجوم كان محاولة واضحة لاطلاق سراح من تم القبض عليهم في الهجوم السابق.

وكانت هذه المنطقة قد شهدت قتالا عنيفا اثناء المعارك التي دارت للسيطرة على المدينة التي تعد العاصمة الاقتصادية لساحل العاج في اعقاب اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية.

و حيث رفض الرئيس السابق لساحل العاج لوران باغبو الاعتراف بهزيمته أمام الحسن وترا.

ومن المقرر أن يمثل باغبو أمام المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية.

المزيد حول هذه القصة