اليابان تحيي ذكرى ضرب هيروشيما بالقنبلة الذرية

هيروشيما مصدر الصورة BBC World Service
Image caption حضر رئيس الحكومة يوشيهيكو نودا الحفل التذكاري

أحيت اليابان الذكرى السنوية الـ 67 لقيام الامريكيين بضرب مدينة هيروشيما بالقنبلة الذرية، وقد اقيم بهذه المناسبة حفل تذكاري في المدينة حضره عشرات الالوف من المشاركين وتخللته مظاهرات خرجت للاحتجاج على استخدام الطاقة النووية.

وقرعت الاجراس في المدينة في الساعة الثامنة والربع صباحا، وهي الساعة التي القت فيها قاذفة قنابل امريكية تدعى (اينولا غاي) القنبلة الذرية التي اهلكت 140 الفا من سكان هيروشيما في السادس من اغسطس / آب 1945.

ودعا عمدة هيروشيما كازومي ماتسوي في كلمة القاها بالمناسبة الى تحرير العالم من شبح الاسلحة النووية، وقال "اناشد الحكومة اليابانية استحداث سياسة جديدة للطاقة تحفظ سلامة وامن الشعب."

كما دعا ماتسوي الى توفير المزيد من الدعم للناجين من التفجير الذري الذين يعانون من مشاكل صحية تسبب بها الاشعاع الذي تعرضوا له في ذلك اليوم.

من جانبه، قال رئيس الحكومة اليابانية يوشيهيكو نودا، الذي حضر الحفل، إنه ينبغي عدم نسيان دروس هيروشيما.

وقال نودا "سنؤسس لخليط من الطاقة يشعر الشعب بالامان على المديين الاوسط والبعيد اعتمادا على سياستنا القاضية بالتخلي عن الاعتماد على الطاقة النووية."

يذكر ان نودا يتعرض لضغوط متزايدة من جانب الجهات الناشطة ضد الطاقة النووية منذ اصدر قرارا في يونيو / حزيران الماضي باعادة تشغيل مفاعلين نوويين.

وكانت اليابان قد اغلقت كل مفاعلات البلاد الـ 50 بعد ان ادى زلزال مارس / آذار 2011 الى اعطاب مفاعل فوكوشيما، وذلك في اسوأ كارثة نووية يشهدها العالم منذ حريق مفاعل تشرنوبيل في الاتحاد السوفييتي السابق عام 1986.

وحضر الحفل التذكاري حفيد الرئيس الامريكي الاسبق هاري ترومان الذي امر بالقاء القنبلة الذرية على مدينتي هيروشيما وناغاساكي.

وقال ترومان الحفيد إنه بينما يصعب عليه الاستماع الى شهادات الناجين، فإنه من الضروري لعائلته ان تعرف النتائج التي ترتبت على القرار الذي اصدره جده.

المزيد حول هذه القصة