فرض حظر التجوال في ولاية كوغي النيجيرية بعد الهجوم على الكنيسة

تيجيريا مصدر الصورة AF
Image caption بوكو حرام أعلنت مسؤوليتها عن هجمات كثيرة سابقة في مناطق مختلفة في نيجيريا

أعلنت السلطات النيجيرية حظر التجول من المساء وحتى الفجر في أجزاء من ولاية كوغي وسط نيجيريا بعد أن قتل مسلحون 19 على الأقل من المصلين في إحدى الكنائس.

وكان مسلحون قد اقتحموا الكنيسة قرب مدينة أوكيني في ولاية كوغي وأطلقوا النار على المصلين داخلها مساء الاثنين الماضي.

وقال إدريس وادا، محافظ كوغي، إنه سيتم القبض على القتلة" الأشرار".

ولم تعرف حتى الآن هوية المسلحين المهاجمين غير أن جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة كانت قد نفذت الكثير من الهجمات على الكنائس وأهداف أخرى في نيجيريا.

ويقول كريس أيوكور، مراسل بي بي سي الذي زار الكنيسة التي تعرضت للهجوم، إن التوتر يخيم على المنطقة، كما أن هناك انتشارا كثيفا لقوات الأمن.

ويقول مراسلنا إن الهجوم على الكنيسة صدم السكان المسلمين والمسيحيين الذي يتعايشون بسلام في المنطقة.

وهاجم أشخاص مسلحون ببنادق كلاشينكوف المصلين في كنيسة "ديبر لايف بايبل في بلدة أوتيتي قرب أوكيني.

وكان راعي الكنيسة من بين القتلى الـ 19. كما أصيب عدد آخر من الأشخاص في الهجوم.

وأعلن وادا حظرا للتجوال في أوكيني وأوتيتي فضلا عن لوكاغا عاصمة الولاية.

وقال وادا في بيان: " مقترفوا هذه الجريمة النكراء أشرار وشياطين ولا يعرف إلها ولا مكان لهم في مجتمع صالح".

وأضاف البيان: " لكن هؤلاء لن يفلتوا هذه المرة. ولن ندخر أي جهد للقبض على المنفذين، واقتلاع جذور الإرهاب من ولايتنا".

وكانت قوات الأمن النيجيرية في داهمت في شهر إبريل/نيسان الماضي موقعا اشتبهت في أنه مصنع للقنابل في منطقة أوكيني، ما أدى لمقتل تسعة أشخاص على الأقل قيل إنهم أعضاء في جماعة بوكوحرام.

المزيد حول هذه القصة