الصين: محاكمة 4 من أفراد الشرطة لـ"تسترهم" على جريمة قتل بريطاني

محاكمة زوجة السياسي الصيني بو شيلاي أثارت اهتمام الرأي العام مصدر الصورة Getty Images
Image caption محاكمة زوجة السياسي الصيني البارز بو شيلاي بدأت الخميس

تجري محاكمة أربعة من رجال الشرطة في الصين لاتهامهم بالتستر على جريمة قتل رجل الأعمال البريطاني نيل هيوود، بعد يوم من محاكمة زوجة السياسي الصيني البارز السابق بو شيلاي لاتهامها بالتورط في هذه الجريمة.

وجميع رجال الشرطة الأربعة هم ضباط بارزون من شونغشينغ التي قتل فيها هيوود في نوفمبر/تشرين ثان عام 2011.

وأجريت محاكمة لغو كايلاي، زوجة شيلاي، الخميس بتهمة القتل.

وقال مسؤول قضائي في تصريحات للصحفيين إن غو لم تنف التهم الموجهة إليها.

وأشار إلى أنه سيعلن لاحقا موعد صدور الحكم في هذه القضية.

ويبدو أن هذه الفضيحة قضت على المستقبل السياسي لبو شيلاي، الذي كان مرشحا قويا لتولي منصب بارز خلال عملية انتقال القيادة المقررة أواخر هذا العام.

ووفقا لوسائل إعلام رسمية، فإن الضباط الأربعة المقرر محاكمتهم متهمون بالتستر على أفعال السيدة غو "بالتحايل على القانون لتحقيق مصلحة شخصية".

ومن بين المتهمين الأربعة غو ويغو النائب السابق لرئيس مكتب الأمن العام في شونغشينغ ولي يانغ الرئيس السابق للقسم الجنائي للمكتب، حسبما أفادت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا".

ردود فعل

ولم يصدر تعليق من أقارب هيوود على القضية أو وزارة الخارجية البريطانية، وسمح لدبلوماسيين بريطانيين اثنين بمتابعة المحاكمة، لكن لم يسمح بدخول أي صحفيين أجانب.

يذكر أن هناك قيودا كبيرة على التغطية الصحفية في هذه القضية في وسائل الإعلام الصينية، ولم تنشر صحف الجمعة تقارير عن هذه المحاكمة سوى ما تناقلته شينخوا.

ويبدو أيضا أن هناك قيودا شديدة على التعليقات على شبكة الانترنت.

وكان قد عثر على هيوود ميتا في فندق في شونغشينغ في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2011، وسجلت وفاته حينها على أنها بسبب سكتة قلبية.

لكن بعد مرور أربعة أشهر، فر رجل الشرطة وانغ ليجون الذي كان الساعد الأيمن لبو شيلاي إلى قنصلية أمريكية ليتحدث عن وقوع جريمة قتل ومحاولات كبيرة "للتستر" على الجريمة.

واتهمت غو ومساعدها زانغ شياوجون بقتل هيوود، الذي تردد أنه كان شريكا تجاريا.

وكانت غو وابنها بو غواغوا في نزاعات مع هيوود في شأن مصالح اقتصادية -بحسب ما ذكرت وكالة شينخوا- وربما أدى تهديد هيوود لطاقم حماية ابنها إلى لجوء غو وزانغ إلى تسميم هيوود حتى الموت.

ولم تظهر غو وزوجها في أي مناسبات علنية منذ أبريل/ نيسان الماضي، حينما أعلن التحقيق في هذه التهم.

المزيد حول هذه القصة