رئيس كوريا الجنوبية يزور جزرا متنازعا عليها مع اليابان

الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج-باك مصدر الصورة AP
Image caption يعد لي أول زعيم كوري جنوبي يزور هذه الجزر

استدعت اليابان سفيرها لدى كوريا الجنوبية الجمعة اثر زيارة قام بها الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج-باك الى جزر متنازع عليها بين البلدين.

وسلمت اليابان السفير الكوري الجنوبي شكوى رسمية احتجاجا على الزيارة.

ويعتقد أن الجزر -المعروفة باسم تاكيشيما باليابانية ودوكدو بالكورية- تحتوي على كميات متجمدة من الغاز الطبيعي تساوي مليارات الدولارات.

ويعد لي أول زعيم كوري جنوبي يزور هذه الجزر التي شكلت مثارا للتوتر في العلاقات بين البلدين حتى بعد ان اجتازت الدولتان حقبة الاحتلال الاستعماري الياباني وبدأتا في النهوض بالروابط التجارية.

وتتضافر جهود الجانبين ايضا لكبح جماح برنامج الاسلحة النووية لكوريا الشمالية.

وأصدرت اليابان تحذيرا شديد اللهجة بشأن الجزر التي تقع على مسافتين متساويتين من كل من اراضي اليابان وكوريا.

وأكد وزير الخارجية الياباني كويتشيرو جيمبا استدعاء السفير الكوري الجنوبي لدى بلاده.

ونقلت وكالة انباء "يونهاب" الكورية الجنوبية عن جيمبا قوله "قيام الرئيس لي بزيارة جزر تاكاشيما غير مقبول على ضوء موقف اليابان من هذه القضية".

لكن مسؤولين في كوريا الجنوبية قالوا إن الهدف من الزيارة هو ابراز مدى اهمية الجزر وثرواتها الطبيعية وليس اثارة المشاكل.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول كوري جنوبي -رفض الكشف عن اسمه- قوله "يجب الا يكون هناك اي امر مستغرب في زيارة زعيم وطني لمكان يمثل ترابنا".

المزيد حول هذه القصة