كولومبيا: مقتل زعيم روحاني على يد عناصر من "الفارك" في اقليم كوكا

مقتل، كولومبي مصدر الصورة .
Image caption ازدياد التوتر بين ابناء قبيلته (نسا) ومتمردي (الفارك) اليساريين.

قتل زعيم روحاني لاحد القبائل الكولومبية على يد منظمة "فارك" اليسارية في جنوب غرب كولومبيا وسط ازدياد التوتر بين ابناء قبيلته (نسا) ومتمردي (الفارك) اليساريين.

وقالت ارملة القائد الروحاني ليزندرو تينيرو أن: "مسلحين دخلا حجرة تينيرو يوم الاحد وقام أحدهم بإمساك رأسه، فيما اقدم الرجل الثاني على اطلاق 3 رصاصات على رأسه".

وشغل تينيرو منصب القائد الروحاني لقبيلة (نسا) في اقليم كوكا لنحو 30 عاماً.

ويطالب ابناء قبيلة (نسا) عناصر (الفارك) و قوات الأمن الكولومبية بمغادرة اراضيهم، وقال احد افراد القبيلة "انهم تلقوا العديد من التهديدات بالقتل من قبل عناصر (الفارك)".

وقال احد افراد قبيلة (نسا) ان "تينيرو وابنه تلقيا العديد من التهديدات بالقتل من قبل (الفارك)".

ازدياد التوتر

ويعيش اقليم كوكا اجواء متوترة بين ابناء قبيلة (نسا) وعناصر (الفارك) والقوات الكولومبية. وتطالب القبيلة بضرورة مغادرتهم اراضيها ونقل الصراع الى مكان آخر.

ففي الشهر الماضي، قام ابناء قبيلة (نسا) بطرد مجموعة من عناصر الجيش من نقطة تفتيش تابعة لهم كما انهم ارسلوا بمبعوث الى جماعة (الفارك) يطالبهم بمغادرة المكان خلال اسبوعين.

وتعاقب القبيلة كل من يثبت عليه التعامل مع (الفارك)، فقد حكمت على اثنين ممن ثبت عليهم مساعدة عناصر (الفارك) بالجلد في الساحات العامة.

ويعقد حالياً اجتماع عشائري يضم حوالي 15 الف شخص من ابناء قبيلة (نسا) ومجموعات محلية أخرى في لا ماريا في اقليم كوكا لمناقشة ازدياد التوتر في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة