أسبانيا: آلاف الأشخاص يفرون من حرائق الغابات في جزر الكناري

حرائق الغابات بإسبانيا مصدر الصورة AFP
Image caption حرائق الغابات بجزر الكناري تهدد محمية نادرة

يواصل رجال الإطفاء الاثنين مكافحة الحرائق التي اندلعت في لاغوميرا بجزر الكناري الأسبانية الأمر الذي أدى إلى إجلاء نحو ألف شخص ليل الأحد باستخدام عبارات.

وأدت الحرائق، التي انتشرت على نطاق واسع، والتي أججتها الرياح الشديدة إلى قطع الطريق الرئيس في منطقة فالي جرين راي أكثر المناطق تضررا من الحرائق.

وأقلت عبارتان قرابة 910 أشخاص نقلوا من هذه المنطقة إلى سان سباستيان المدينة الرئيسة بالجزيرة. وفر ما يزيد على 5 آلاف شخص من منازلهم منذ الجمعة في لاغوميرا.

ولم ترد تقارير عن وجود مصابين، بينما لم تقدر الخسائر الناتجة عن الدمار الذي ألحقته الحرائق بالمنازل حتى الآن.

"لا تقدر بثمن"

واندلعت حرائق في أجزاء صغيرة من تينريف بالأرخبيل الأسباني.

وتجتذب جزيرة تينريف السياحة أكثر من لاغوميرا.

وقال مسؤولون إن حرائق لاغوميرا دمرت جزءا من محمية طبيعية ذات قيمة "بيئية لا تقدر بثمن".

وقالت وسائل إعلام أسبانية إن نحو 3000 شخص فروا من منطقة فالي غرين راي وحدها.

وتم إيواء الفارين في قاعة للرياضة بإحدى المدارس.

واندلعت الحرائق بعد شتاء يعد الأقسى منذ 70 سنة. وارتفعت درجات الحرارة في جزر الكناري لتصل إلى 40 درجة مئوية.

وأتت حرائق لاغوميرا على نحو 300 هكتار من الغابات في متنزه غاراخوناي الوطني المدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

وقالت السلطات الأسبانية إن عودة هذه المنطقة التي يعتقد وجودها منذ ملايين السنين لطبيعتها قد يستغرق نحو ثلاثة عقود.

وأخليت قرى بأكملها في الجزيرة الرئيسة في مقاطعة اورنيس لعدم إمكانية السيطرة عليها بسبب الحرائق.