الماليزيون يحتجون على تعديلات قانون الانترنت

آخر تحديث:  الثلاثاء، 14 أغسطس/ آب، 2012، 10:07 GMT
كمبيوتر

يخشى الناشطون من تقييد حرية الرأي على الانترنت

يشارك الناشطون والمدونون الماليزيون في يوم احتجاج بتعطيل عمل صفحاتهم على الانترنت احتجاجا على تغييرات في القانون يقولون انها تحد من حرية التعبير عبر الانترنت.

وبدلا من صفحاتهم ومواقعهم وضع المحتجون صفحات سوداء اعتراضا "قانون الدليل" الذي جرى تغييره في ابريل/نيسان.

ويقول المنتقدون ان القانون يحاسب الناس على المحتوى المنشور من الشبكات وكمبوترات الاخرين، وهو امر غير عادل.

وينفي المسؤولون الماليزيون ان تكون التغييرات التي ادخلت على القانون تستهدف اسكات المنتقدين قبل الانتخابات القادمة.

ويقول المحتجون على التعديلات انها تعني ان أي ماليزي يمكن ان يتعرض للمشاكل حتى اذا كان جهازه او وصلته بالانترنت جرى قرصنتها.

وقال مركز الصحافة المستقلة في ماليزيا ان تلك التعديلات "قانون سئ تم تمريره على عجل ولا يأخذ في الاعتبار المصلحة العامة والمشاركة الجماهيرية".

ويرغب المنتقدون في تغيير القانون او الغائه نهائيا.

وقال بريمش شاندران، مؤسس الموقع الاخباري "ماليزياكيني"، ان عبء اثبات الدليل المفروض على مستخدمي الانترنت غير عادل.

وذكر موقعه في بيان على الانترنت انه "بمعنى اخر اذا نشرت تعليقات مسيئة على مدونة فمن المحتمل مقاضاة صاحب المدونة او اتهامه بالتشهير".

وتقول مراسلة بي بي سي في كوالالامبور جنيفر باك ان الانترنت ساعدت في اثناء عدد كبير من الناخبين عن تأييد الائتلاف الحاكم في ماليزيا.

كما ان الاعلام عبر الانترنت كشف عن فضائح فساد بين الاحزاب الحاكمة والتي ظلت في الحكم لما يقرب من 55 عاما.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك