الشرطة الفرنسية تعتقل بضعة أشخاص على خلفية أحداث الشغب

آخر تحديث:  الجمعة، 17 أغسطس/ آب، 2012، 01:52 GMT
شرطة الشغب الفرنسية

انتشر 100 عنصر من شرطة مكافحة الشغب في الحي

اعتقلت الشرطة في مدينة أميان شمالي فرنسا خمسة أشخاص بينهم اثنان لم يبلغا سن الرشد، على خلفية أحداث الشغب التي وقعت في المدينة مساء الإثنين.

وجرى اعتقال أربعة من المشتبه فيهم في الجزء الشمالي من المدينة حيث وقعت أحداث الشغب التي أدت الى تحطيم بعض الممتلكات وجرح 16 من رجال الشرطة.

وقد بدأ التحقيق مع المعتقلين.

وقالت مصادر في الشرطة لوكالة انباء فرانس برس ان صورا التقطتها طائرات مروحية أسهمت في التعرف على المشتبه فيهم.

وقد سببت أحداث الشغب التي أدت الى إحراق روضة وناد وبعض السيارات صدمة في فرنسا وأعادت ذكريات أحداث مماثلة وقعت عام 2005 في أحياء سكنية غالبية قاطنيها من المهاجرين.

وقد عبر وزير الداخلية الفرنسي مانويل فال عن "صدمته" حين زار الحي الذي وقعت فيه الأحداث.

ويشتبه في أن أحد المعتقلين الخمسة هو "زعيم العصابة"، ووجهت له تهمة التحريض على التمرد، وهي جريمة كبرى في نظر القانون الفرنسي تصل عقوبتها الى السجن عشر سنوات لو كان من ارتكب أعمال الشغب مسلحا.

وتتضمن التهم الموجهة للمعتقلين السطو واحراق الممتلكات وترويج بضاعة مسروقة.

وينتشر نحو 250 رجل شرطة في الحي منذ يوم الثلاثاء بينهم 100 عنصر من شرطة مكافحة الشغب مجهزين بخراطيم المياه.

ولم تتضح حتى الآن أسباب اندلاع أحداث الشغب تلك.

وتعتبر الأحداث أول تحد امني كبير للحكومة الاشتراكية الجديدة.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك