استقالة رئيس شرطة النرويج إثر تقرير حول قضية "بيريفيك"

آخر تحديث:  الجمعة، 17 أغسطس/ آب، 2012، 14:07 GMT
بريفيك

ينتظر أن يتطرق الحكم إلى صحة بريفيك العقلية

استقال رئيس شرطة النرويج "أويستين ميلاند" بعد صدور نتائج التحقيق حول القاتل "أنديرس بهرينغ بيريفيك" والتي خلصت إلى أنه كان من الممكن منعه من ارتكاب مجزرته العام الماضي.

وتولى "ميلاند" منصبه أياما قبل أن يقتل "بيفريك" 77 شخصا خلال تفجيرات أوسلو وقبل هجوم مسلح على مخيم صيفي في جزيرة "أوتويا".

وقال التقرير الذي صدر الاثنين الماضي بأن تجنب التفجيرات كان ممكنا.

وانتقد التقرير أيضا الوقت "غير المقبول" الذي استغرقته الشرطة للرد على إطلاق النار.

وكانت لهجة التحقيق مختلفة عما تضمنه تقرير سابق للشرطة أكد بأن الضباط الذين كانوا في الخدمة لم يتقاعسوا في آداء واجباته.

تقرير مضر

وكشف وزير العدل النرويجي "غريتي فريمو" عن استقالة "ميلاند" خلال نقاش تلفزيوني مساء أمس الخميس.

وقال ميلاند بأنه لن يستطيع الاستمرار في عمله دون ثقة الوزير.

وصرح قائلا إنه "إذا لم توضح الوزارة والسلطات السياسية هذا الأمر بشكل لا لبس فيه، فمن المستحيل أن استمر".

ومن بين الاستنتاجات الأكثر إضرارا التي جاءت في التحقيق أن عنصريين من الشرطة وصلا إلى شاطيء البحيرة وبدلا من البحث عن قارب للوصول إلى "أتويا"، فضلا انتظار زملائهم الأحسن خبرة.

وقال رئيس الوزراء النرويجي "جانس ستينتنبورغ" باقتضاب بعد نشر التقرير إنه "يأسف بعمق للأخطاء التي ارتكبت وبأنه يتحمل مسؤولية ذلك".

لكنه لم يتحدث عن استقالات محتملة لوزراء.

وتبنى "بيريفيك"، 33 عاما، اغتيال 22 شخصا خلال شهر يوليو/ تموز من العام الماضي لكنه رفض الإدانة الجنائية.

وانتهت محاكمة "بيريفيك"، التي دامت 10 أسابيع، في شهر يونيو/ حزيران.

ومن المنتظر أن يصدر الحكم في 24 من شهر أب/ أغسطس الجاري.

وسيفصل قضاة المحاكمة الخمسة في الصحة العقلية لـ"بيريفيك" خلال النطق بالحكم.

وسيحدد الحكم ما إذا كان بريفيك سيحصل على حكم مؤبد أو أنه سيوضع في جناح مؤمن خاص بالأمراض العقلية.

وأثارت الهجمات، التي ينظر إليها كأسوأ أعمال عنف في النرويج منذ الحرب العالمية الثانية، نقاشا وطنيا حول طبيعة التسامح والديموقراطية في البلد.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك