الشرطة التشيكية تتهم رجلا بالاعداد لهجوم مسلح على طريقة مرتكب مجزرة اوسلو

آخر تحديث:  الأحد، 19 أغسطس/ آب، 2012، 03:30 GMT
مسدس

عثر في شقة المشتبه على اسلحة ومواد قابلة للتفجير وملابس شرطة

اتهمت الشرطة التشيكية السبت رجلا تشيكيا بالاعداد لهجوم استوحاه من هجمات المتطرف اليميني النروجي اندرس بريفيك مرتكب مجزرة اوسلو.

واتهم الرجل البالغ من العمر 29 عاما، وهو من اصحاب السوابق، بحيازة اسلحة وتهديد السلم العام.

وقالت الشرطة إنها عثرت في شقته باوسترافا شمال شرق البلاد على اسلحة تشمل رشاشا وقنبلة ومواد قابلة للتفجير وملابس شرطة.

وتم توقيفه في شقته بعد اخلاء المبنى الذي كان يضم نحو 80 ساكنا اخرين.

ويقول المحققون إنه يستخدم اسم بريفيك في تواصله على الانترنت.

ولم تكشف هوية الرجل الذي ادين لإرتكابه خمس جنح اخرى في السابق،وحكم عليه بالسجن ستة اشهر مع وقف التنفيذ عام 2010 لانه قام بتفجير قنبلة يدوية الصنع امام محطة وقود في اوسترافا.

ونقلت وسائل اعلام تشيكية عن جيرانه قولهم إنه كان يعاني من مشكلات عقلية ولكن لم يكن يبدوعليه أنه يميني متطرف.

بلاغ

وكانت الشرطة فتشت شقة المشتبه فيه في العاشر من الشهر الجاري، بيد أنها لم تكشف الا الان عن تفاصيل ما وجدته فيها.

واقتحمت الشرطة شقته بعد تلقيها بلاغا عن انه كان يخطط لزرع عبوة ناسفة كبيرة.

وقد كان يحمل جهاز تفجير عن بعد لحظة اعتقاله الاسبوع الماضي، كما اكتشفت في شقته نحو 400 اطلاقة وملابس شرطة واقنعة.

وقال قائد شرطة اوسترافا رادوفا فويتا في مؤتمر صحافي ان "مكونات نظام التفجير كانت معدة للتشغيل".

لكنه اضاف ان الشرطة لا تعرف هدف الهجوم لانها لا تزال في بداية التحقيق وتتحفظ عن نشر المزيد من المعلومات.

واشار الى ان المشتبه فيه كان يملك اسلحة كافية لقتل عشرات الناس.

ويقول مراسل بي بي سي في براغ روب كاميرون ان وسائل الاعلام التشيكية نشرت صورة شاب مبتسم حددت حافات شعره ولحيته بعناية وهو يقاد والاصفاد في يديه.

من الجدير بالذكر انه في 22 تموز/يوليو 2011 قام المتطرف اليميني بريفيك بشن هجمات اوقعت 77 قتيلا ابتدأت بتفجير قنبلة قرب مقر الحكومة في اوسلو ثم اطلاق النار على تجمع شبابي في جزيرة اوتويا.

وسيعقد القضاة جلسة الاسبوع المقبل لتحديد ان كان مذنبا ومسؤولا عن تصرفاته أم انه مجرد مختل عقليا، ومن ثم هل سيحكمون عليه بالسجن لمدة طويلة أم يرسلونه الى مصح نفسي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك